• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

جعل مستقبله مع برشلونة لغزاً

أنريكي: نهائي رائع في مواجهة منافس كبير

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 08 يونيو 2015

برلين (وكالات)

بعد فوز برشلونة على يوفنتوس الإيطالي 3- 1 في المباراة المثيرة لنهائي دوري أبطال أوروبا أمس الأول في العاصمة الألمانية برلين، أبدى لويس إنريكي، المدير الفني لبرشلونة، رضاه عن أداء فريقه والنتيجة التي حققها، لكنه قال: إن المواجهة كانت صعبة ،أعتقد أنه كان نهائيا رائعا واجهنا فيه فريقا على أعلى مستوى بالطبع، وكما توقعنا، عندما كانوا متأخرين صفر-1، نجحوا في تصعيب الأمور علينا وقد عانينا كثيراً بالفعل». وأضاف: «لمدة نحو عشر دقائق (بعد تعادل يوفنتوس) كانت المعاناة كبيرة، ولكن بالنظر إلى المباراة ككل، كنا متميزين واستحق فريقنا الفوز».

وأثيرت التكهنات في مختلف وسائل الإعلام حول مستقبل إنريكي مع الفريق عقب نهاية الموسم، وقد تمسك المدرب بالكتمان ولم يحسم الأمر رغم قيادة برشلونة إلى ثلاثية الدوري والكأس ودوري الأبطال هذا الموسم. وقال إنريكي: «وقت اتخاذ القرارات لم يأت بعد، الآن وقت الاحتفال، كان عاماً صعباً، شكل عاماً انتقالياً، وعلي تقديم الشكر لكل من وثق بي.. شكراً لكل من رأى أنني وجهازي المعاون أفضل من يتولى مسؤولية برشلونة». ورفض أنريكي أن يقول هل سيبقى مع الفريق الكتالوني الموسم القادم..

ويعني فوز برشلونة 3-1 في النهائي في برلين أن الفريق الكتالوني أصبح أول من يفوز بالدوري والكأس المحليين ودوري الأبطال في الموسم نفسه مرتين ليكرر ما فعله عام 2009. وما يزيد من روعة إنجاز برشلونة هو أنه تحقق بعد أزمة مر بها النادي في مطلع العام الجديد أدت لإقالة مديره الرياضي أندوني زوبيزاريتا. ولم يكن لويس إنريكي «الذي عينه زوبيزاريتا»، سعيداً بإقالته . ومع تراجع نتائج برشلونة زادت الشكوك في أن النادي ربما يقدم على تغيير المدرب على الفور. وأكد إنريكي أن هذا الموسم كان «عاما انتقاليا صعبا» كما استغل الفرصة لتوجيه الشكر إلى أندوني زوبيزاريتا مدير الكرة السابق في برشلونة والذي أقيل في يناير الماضي في أكثر اللحظات الحرجة التي مرت على الفريق خلال الموسم المنقضي. وقال إنريكي: «أعتقد أنه يوم توجيه الشكر والتهنئة إلى أندوني زوبيزاريتا وفريق عمله (نارسيس جوليا وألبرت فالينتي) ورئيس مجلس إدارة النادي الذي رأى أنني شخص قادر على تنفيذ هذا المشروع». وأوضح: «إنني مقتنع جداً وسعيد جداً بما قدمته من عمل مع الفريق.. الجماهير لم تهتف باسمي اليوم فقط، لكن على مدار العام، اليوم للاستمتاع فقط وهو ما سنفعله». وعن نهائي دوري الأبطال، قال إنريكي إن برشلونة قدم «نهائيا رائعا» أمام منافس رفيع المستوى شكل لبرشلونة بعض المشاكل وجعله يعاني في بعض الأوقات». وأوضح: «أعتقد أنه كان نهائيا رائعا ومبهرا وفي غاية الأهمية لنا لأنه منحنا الفرصة لاستعادة تاريخ برشلونة».

وزادت حالة عدم اليقين بالدعوة لإجراء انتخابات رئاسة النادي. وربما يرغب رئيس جديد بدلاً من الرئيس الحالي خوسيب ماريا بارتوميو في أن يأتي بمدرب يختاره هو ليقود الفريق الأول. وراوغ لويس أنريكي في الإجابة عن العديد من الأسئلة حول مستقبله في المؤتمر الصحفي الذي أعقب المباراة. وقال: إن تركيزه فقط على الاحتفال بلقب دوري الأبطال. وأبلغ الصحفيين: «لا يوجد شيء مؤكد، لكني أؤكد أن هناك حفلة ضخمة الليلة». وأضاف لاعب وسط برشلونة ومنتخب إسبانيا السابق والذي تولى المسؤولية في استاد «نو كامب» بعد مشوار رائع مع سيلتا فيجو في موسم 2013-2014: «هدفي هو الاستمتاع باللحظة.. الاستمتاع بصيف جميل، لم نتخيل مطلقاً الفوز بثلاثة ألقاب، تحاول أن تقوم بعملك جيداً، لكن في ظل وجود هذه النوعية من اللاعبين كل شيء يصبح سهلاً».

وبدا قلب دفاع برشلونة جيرار بيكيه «الذي احتفل بقطع شباك واحد من المرميين في الاستاد الأولمبي»، مقتنعا بأن لويس أنريكي سيبقى في منصبه. وقال للصحفيين: «الأمر ليس بيدي لأقول إن كان سيستمر أو لا، لكن من الطريقة التي يحتفل بها الليلة وقدر الحب الذي يكنه لهذا النادي.. أثق بأنه سيبقى». كما تلقى لويس أنريكي دعماً قوياً من قائد الفريق أندريس إنييستا الذي فاز بجائزة أفضل لاعب في المباراة قائلاً: «أملي هو أن يستمر الموسم القادم، لم يقل شيئا عكس ذلك لذا أتمنى أن نستطيع مواجهة تحديات جديدة العام القادم معا».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا