• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

طوارئ في الأسواق مع اقتراب رمضان

الاستهلاك يصاب بالسعار.. والربح للتجار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 22 يونيو 2014

يجنح الصائمون إلى المبالغة في التبضع وشراء كل ما تقع عليه أعينهم من لذيذ الطعام والشراب، ضاربين بعرض الحائط القاعدة الذهبية في الاستهلاك والتي تقول: «لا تشتر وأنت جائع».

في المقابل، يستغل التجار ومسوقو المواد الاستهلاكية هذا السلوك، لعرض ما لديهم وجذب انتباه المتسوقين بطرق يختلط فيها المسموح بالممنوع، رغم صرامة الرقابة التي تفرضها الجهات المختصة والتحذيرات التي تطلقها بالتعاون مع خبراء الاقتصاد وعلم الاجتماع.

تحقيق: آمنة الكتبي

تكتظ الأسواق مع اقتراب شهر رمضان، ويتهافت الناس على الشراء بكثافة وبشكل غير مبرر، ومع هذا التهافت، يزداد «جشع» بعض التجار، بحسب تعبير مستهلكين من توالي ارتفاعات الأسعار، لترد وزارة الاقتصاد بأنها أخطرت مسؤولي الجمعيات التعاونية ومنافذ البيع الكبرى منذ بداية العام الجاري بعدم الموافقة على زيادة سعر أي سلعة، وتم تثبيت الأسعار قبيل شهر رمضان.

وقللت إيمان سالم من دور الحملات التي تتولاها بعض الجهات لتوعية المستهلك، إذ يتكرر كل عام مشهد الازدحام في الجمعيات التعاونية، معتبرة أن من الطبيعي تضاعف حاجة الناس خلال شهر رمضان الكريم، ولكن ما يحدث أن أسعار السلع بدورها تتضاعف، فيتجاوز حجم الإنفاق على المواد الغذائية 4 أضعاف حجم الإنفاق الطبيعي، وهوم ما يرهق ميزانيات الأسر.

وطالبت الجهات المختصة بضبط الأسعار وتنفيذ القرارات وعدم الاكتفاء بالإعلان عنها عبر وسائل الإعلام. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض