• الجمعة 07 ذي القعدة 1439هـ - 20 يوليو 2018م

سياسيون أكدوا لـ «الاتحاد»: الدوحة تسعى لإخماد التظاهرات في إيران لتنفيذ مخططات نشر الفوضى في المنطقة

رعب في قطر من إمكانية سقوط حكم «الملالي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 03 يناير 2018

أحمد شعبان (القاهرة)

أكد سياسيون في مصر، أن قطر توظف إمكانياتها المالية والمعنوية في هذا التوقيت لخدمة النظام الإيراني والحفاظ علي عدم سقوطه بعد اندلاع الاحتجاجات الشعبية الكبيرة في معظم المدن الإيرانية منذ أيام نتيجة لتردي الأوضاع الاقتصادية هناك.

وأشاروا الى أن الدعم المالي السخي القطري لإيران لإخماد الاحتجاجات الشعبية، محاولة من قطر لرد الجميل لإيران لمساندتها في الأزمة الخليجية مع دول الرباعي العربي، السعودية والإمارات ومصر والبحرين، المقاطعة لقطر بسبب دعمها للإرهاب. وأكدوا أن استقواء قطر بإيران وتحالفها معها في أزمتها الراهنة، يصب في الدعم المباشر لإيران، وترجمة لأقوال النظام القطري إلى أفعال حقيقية بهدف تأييد ودعم بقاء نظام الملالي في السلطة خوفا من سقوط هذا النظام الذي يدعم الدوحة في مخططات نشر عدم الاستقرار في المنطقة. وكان أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني، قد تعهد بتقديم ملياري دولار للنظام الإيراني لإخماد التظاهرات الشعبية، وفقًا لحساب «العرب مباشر» التابع للمعارضة القطرية.

وتشهد إيران احتجاجات شعبية واسعة منذ عدة أيام، تتوسع في عدد كبير من المدن بأنحاء البلاد، أسفرت عن مقتل عدد من المواطنين برصاص الشرطة والأجهزة الأمنية. وقالت تقارير صحفية غربية: إن الاحتجاجات الحالية هي الأكبر والأشد قوة منذ تظاهرات الحركة الخضراء في عام 2009.

تحالف إيراني

بداية أكد أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة الدكتور طارق فهمي، أن ما ذكرته التقارير الواردة عن حساب المعارضة القطرية من تعهد تميم دفع ملياري دولار للنظام الإيراني لتهدئة الأوضاع الثائرة على النظام الإيراني نتيجة للمشاكل الاقتصادية التي يعاني منها الشعب هناك، تأتي في إطار الدعم القطري للنظام الإيراني، ومحاولة لرد الجميل لإيران لمساندتها لقطر في الأزمة الخليجية مع دول الرباعي العربي، السعودية والإمارات ومصر والبحرين، المقاطعة لقطر بسبب دعمها للإرهاب. وأشار إلى أن النظام في الدوحة يدرك أن سقوط حكم الملالي سيمثل ضربة قوية لمخططات نشر الفوضى وعدم الاستقرار في المنطقة وهو الهدف الرئيس من التحالف الإيراني القطري. ... المزيد