• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

إدارة الشارقة في اجتماع مستمر لبحث موقف دونيس

الحداد: دفاع «الملك» أزمة محيرة!

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 05 نوفمبر 2016

علي معالي (الشارقة)

يواصل مجلس إدارة نادي الشارقة اجتماعاته المستمرة والمغلقة، لبحث تداعيات الخسارة أمام الوحدة بسباعية في الجولة السادسة لدوري الخليج العربي، وكل الاحتمالات مطروحة بشأن الإبقاء على اليوناني دونيس مدرب «الملك» من عدمه.

ويعود الشارقة إلى التدريبات اليوم، بعد 48 ساعة راحة حصل عليها اللاعبون، عقب مباراة الوحدة، ويبدأ دونيس في حال استمراره مرحلة أخرى من تغيير الأفكار والمفاهيم، نتيجة الهزة العنيفة التي أصابت «الملك»، ويبدأ المدرب اجتماعه مع اللاعبين بالحديث عن السلبيات الكثيرة والمتنوعة التي وقع فيها الفريق في مباراة الوحدة، وهي السبب المباشر في غزارة الأهداف في شباك محمد يوسف، وظهر الشارقة كأنه من دون دفاع تماماً، ليس هذا فحسب، بل إن الخط الخلفي أسهم في وصول الكرات إلى مهاجمي «أصحاب السعادة»، مما جعل الشوط الثاني يشهد 5 أهداف سهلة للغاية بمعاونة لاعبي «الملك».

وأصبح لزاماً على عناصر الخبرة مساعدة الفريق، في للخروج من الحالة النفسية الصعبة، وتعتبر فترة توقف الدوري فرصة مناسبة للغاية لوضع النقاط سريعاً فوق الحروف، قبل فوات الأوان، وأن يعالج الشارقة عيوبه الكثيرة داخل الملعب.

من ناحية أخرى، طالب عبدالرحمن الحداد نجم الشارقة الأسبق، بأن يستقر دونيس على تشكيلة معينة، وأن يدفع بوجوه شابة، وعددهم كبير داخل النادي، والاستفادة من جهودهم.

قال الحداد: أصبح دفاع «الملك» مشكلة محيرة للغاية، وفي المباراة الأخيرة ظهرت العيوب الكثيرة، والتي منحت المنافس الوحدواي الفرصة، لكي يستفيد من الأخطاء كافة، ويسجل رقماً قياسياً في هز شباكنا، والنتيجة صدمة عنيفة لكل محبي ومنتسبي الشارقة.

وأضاف: الفريق يفتقد إلى التركيز، وهذه أزمة أخرى لابد من علاجها، ولست أدري لما يغيب التركيز عن اللاعبين، رغم أن النادي قام بتوفير كل ما يلزم لهم، والفريق بشكل عام، لتقديم موسم جيد ومختلف عن السنوات الماضية، ولا أرى أن عناصر الفريق تقوم بتنفيذ ما يطلبه المدرب.

وقال الحداد: الفريق يستمد قوته وثقته من كلام المدرب، وأرى أن دونيس خلال فترات ماضية كان يتحدث عن الأخطاء الكثيرة التي يقع فيها الشارقة، وهو ما يوحي بأن «الملك» لديه عيوب في الملعب، وبالتالي انتقلت عدوى عدم الثقة إلى اللاعبين، وعلى الفريق أن يستعيد قوته وعافيته بسرعة، خلال فترة التوقف التي أرى أنها الأكثر مناسبة في هذا التوقيت.

وأضاف: أجانب الفريق وهم ريفاس وأدريان وسونج وديجاو، لابد أن يكون لهم دور مهم في حدوث الاستفاقة مجدداً، لخبرتهم في هذا المجال، خاصة أدريان الذي بدأ الموسم بمنتهى القوة، ولكنه تراجع حالياً، وديجاو لم يقدم الكثير حتى الآن، وريفاس يهدر العديد من الفرص السهلة، كما أنني لا أجد الدور البارز لوسط «الملك»، في حسم السيطرة في الكثير من المباريات. وقال: ما زلنا في بداية الموسم، وعلى الشرقاوية «لملمة» الخيوط، سواء جماهير أو إدارة أو لاعبين للعودة إلى الطريق السليم في البطولة، خاصة أننا نملك عناصر جيدة بالفريق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا