• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

حلت وتابعت 392 مشكلة أسرية

«حماية المرأة والطفل» بحثت 454 حالة خلال 24 شهراً بدبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 22 يونيو 2014

محمود خليل (دبي)

بحثت إدارة حماية المرأة والطفل، التابعة لإدارة حقوق الإنسان بشرطة دبي، 454 حالة منذ تأسيسها عام 2012 وحتى مايو الماضي. وقال الرائد شاهين إسحاق إسماعيل المازمي مدير إدارة حماية الطفل والمرأة «إن ترسيخ مبادئ حقوق الإنسان وحماية حقوق الطفل والمرأة في المجتمع أحد أبرز المهام الموكلة للإدارة»، مشيراً إلى تأهيل العاملين في المجال الميداني الشرطي والاجتماعي، موضحاً أن الإدارة نظمت دورات تدريبية تخصصية عديدة حول أساليب التحقيق مع الأطفال «اللقطاء والمجني عليهم والجانحين والمعاقين» بما يضمن حمايتهم وصيانة حقوقهم والتخفيف من حدة الانعكاسات السلبية الواقعة عليهم.

وتنوعت الحالات التي بحثتها إدارة حماية المرأة والطفل بين 223 حالة دعم اجتماعي ومشكلات أسرية، و130متابعة قضية عنف، وتقديم الرعاية اللاحقة لـ53 ضحية، و48 حالة استشارة قانونية. وقال الرائد شاهين المازمي ردا على سؤال «إن الإدارة حلت حالات عديدة وردت إليها، وتعمل على حل حالات أخرى»، موضحا أنها تمكنت من «معالجة 174 حالة، فيما قدمت المراقبة الاجتماعية والرعاية اللاحقة لـ53 حالة، وتابعت 127 قضية عنف، علاوة على تقديمها 38 استشارة اجتماعية وقانونية الاجتماعية».

وأوضح المازمي أنه من بين الحالات الإنسانية التي نجحت إدارة حماية المرأة والطفل في حلها «حالة طفل أهمله والده، بعد أن طلق أمه وتركه عند جدته التي تعاني قلة ذات اليد، وتفرغ الأب لرعاية أطفاله من زوجته الثانية والإنفاق عليهم». وأضاف أن الإدارة استدعت الأب وأبلغته بأنها ستحرك قضية جنائية ضده لإهماله طفله ما لم يرتدع». وتابع أن الأب «وقع في الإدارة على تعهد يلزمه برعاية ابنه والإنفاق عليه».

وفي مثال آخر على نشاط الإدارة الهام، قال الرائد شاهين المازمي إنها «نجحت في إنقاذ أسرة من التفكك بعد أن وصلت الخلافات بينهم إلى مراكز الشرطة بسبب شكوى الزوجة حماتها من أنها تضربها وتسبها». وأضاف أن الإدارة في هذه الحالة «لعبت دور المصلح لتسوية الخلاف بين الزوجة والحماة الذي كاد يطيح الأسرة.

واستعرض مدير إدارة حماية الطفل عددا آخر من الحالات الأخرى مثل مساعدة امرأة وابنها على دخول الدولة بعد قيام زوجها بإلغاء تأشيرة زيارتها نتيجة لخلاف بينهما، ومساعدة 3 فتيات حاول والدهن إرغامهن على مغادرة الدولة عبر مطار دبي، مشيراً إلى أن الإدارة جلبت والدتهن من موطنها وحلت الخلاف القائم بين الزوج والزوجة، وساعدت أما على استخراج جواز سفر لابنتها بعد أن امتنع زوجها المواطن عن ذلك لخلافات أسرية بينهما.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض