• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

خلال ندوة نظمتها جمعية عجمان للتنمية الاجتماعية والثقافية

مدير جامعة الإمارات يطالب بتأصيل معاني الولاء والانتماء للوطن في نفوس الأبناء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 22 يونيو 2014

طالب الدكتور علي راشد النعيمي مدير جامعة الإمارات بضرورة تأصيل معاني ومفردات الولاء والانتماء للوطن، في نفوس أبنائنا، خاصة ونحن في أمسّ الحاجة إلى تعميق هذه المفاهيم، في ظل ما تعانيه الأمة العربية من ويلات الاستهداف وآلام التمزق، واضطراب الأحداث السياسية، وعدم استقرار الأوضاع المتقلبة.

جاء ذلك خلال ندوة “الوطن والوطنية والانتماء” التي نظمتها جمعية عجمان للتنمية الاجتماعية والثقافية، برعاية كريمة ومتابعة حثيثة من سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي، وحضور الشيخ حميد بن عمار النعيمي، وذلك ضمن موسم الجمعية الثقافي، الذي جاء منسجماً مع تحقيق رؤيتها المتمثلة في “ مجتمع ينعم بثراء فكري واجتماعي وثقافي متوازن”.

وتطرق النعيمي إلى ضرورة حماية الشباب من الانجراف وراء الأجندات الخارجية والتوجهات الفكرية الخاطئة التي ينادي بها من يتسمون بالإصلاحيين بشعاراتهم البراقة الخادعة التي ينجذب لها الشباب، والتي تهدف في باطنها إلى قلب وإسقاط أنظمة الحكم في الدول العربية. موضحاً أن كل الدلالات تشير إلى أن الأوضاع في المنطقة لا تبشر بخير، وأنها ربما قد تسوء في المرحلة المقبلة.

وقال الدكتور النعيمي: “الإمارات أيضاً مستهدفة، ولسنا في مأمن مما يحدث”، مشيراً إلى نسج العديد من المؤامرات الخارجية التي تهدف إلى زعزعة استقرار الإمارات، لأنها أصبحت نموذجاً تنموياً متميزاً على مستوى العالم الإسلامي، فضلاً عن الريادة العالمية في استخدام مشاريع الطاقة المختلفة ، بفضل الرؤية الحكيمة والثاقبة لقيادتنا الرشيدة، واستثمارها لتنمية الإنسان باعتباره العامل الأساسي في تقدم الوطن ورفعة شأنه.

وأشار الدكتور النعيمي إلى ضرورة مساعدة الشباب في مواجهة التحديات الراهنة، وتدريبهم على أساليب التعامل معها، بهدف تأسيس جيل متميز، وفطن لما يحاك حوله من مؤامرات التغريب والتغرير والتدمير، مؤكداً ضرورة التكاتف والتعاون، وتضافر الجهود بين جميع أفراد وشرائح المجتمع وكافة أجهزة الدولة، لحمايتها والتصدي لكل من تسول له نفسه المساس بأمن الوطن وكيانه وسلامته، فضلاً عن أهمية المحافظة على إنجازات الوطن ومكتسباته عبر الالتفاف حول مبادرات قيادتنا الرشيدة ، مشيراً إلى أنه لا كرامة لأشخاص بلا أوطان.

حضر فعاليات الندوة التي أقيمت على مسرح الجمعية خلف سلطان بن غدير المزروعي رئيس مجلس إدارة جمعية عجمان للتنمية الاجتماعية والثقافية، ومحمد سالم الكعبي رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات لحقوق الإنسان، وزايد سعيد الشامسي رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للمحامين والقانونيين، واللواء متقاعد عبيد الزعابي، والدكتور سالم حميد رئيس مركز المزماة للدراسات والبحوث، وعبد الله سعيد النعيمي عضو مجلس غرفة تجارة وصناعة عجمان، والدكتور جاسم خلفان.

كما حضر الفعاليات أحمد حسن الفورة نائب رئيس مجلس إدارة جمعية عجمان للتنمية الاجتماعية والثقافية، وسيف إبراهيم النعيمي مدير عام الجمعية، وعدد من موظفي ومديري الإدارات التنفيذية بالجمعية، فضلاً عن كوكبة من الشباب وعدد من التربويين والمهتمين بقضايا الهوية الوطنية والولاء والانتماء للوطن.

واستهلت الندوة بالسلام الوطني لدولة الإمارات، أعقبته كلمة رئيس مجلس إدارة جمعية عجمان للتنمية الاجتماعية والثقافية خلف سلطان المزروعي أكد فيها أن حب الوطن ليس مجرد شعارات رنانة نتغنى بها، وإنما هو فطرة غريزية متأصلة في نفوس البشر، بالشكل الذي يدفع للعمل الخلاق الذي يستهدف رفعة الوطن، والاستعداد للتضحية من أجله وتعزيز لُحمته الوطنية، مشيراً إلى أن الله - جل وعلا-، قد فطر الإنسان على حب الوطن الذي ولد فيه وأكل من خيراته ونشأ على أرضه واستظل بسمائه وارتبط به طفلًا وشاباً وشيخاً.

وأدارت فعاليات الندوة الكاتبة الصحفية فضيلة المعيني التي أعربت عن سعادتها بدعوة جمعية عجمان للتنمية الاجتماعية والثقافية لها ، لإدارة فعاليات هذه الندوة الوطنية لما تحمله من مفاهيم مهمة ترسخ لحياة أفضل في قاموس البشر. وفي الختام كرم الشيخ حميد بن عمار النعيمي الدكتور علي راشد النعيمي على طرحه الرائع والمتميز للندوة، كما كُرمت الكاتبة الصحفية فضيلة المعيني على إدارتها فعاليات الندوة. (عجمان - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض