• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«تمركز» يتحدى الأقوياء في «ميل» «البريدرز كب» بأميركا

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 05 نوفمبر 2016

دبي (الاتحاد)

يستضيف مضمار سانتا انيتا العريق في أميركا فعاليات اليوم الأول من النسخة ال 33 من مهرجان بطولة البريدرز كب للخيول المهجنة الأصيلة البالغ إجمالي جوائزه المالية 28 مليون دولار، ويعد المهرجان الذي يقام على مدي يومين، من الأيام الفريدة في السباقات وتشارك فيه نخبة من أقوى الخيول من قارات العالم كافة. وخصص الشوط الأول لمسافة 1600 متر للأمهار الناشئة في سن السنتين، وتبلغ إجمالي جوائزه المالية مليون دولار، وتشارك فيه 16 خيلاً. وخصص الشوط الثاني لمسافة الميل «رملي» للخيول في سن ثلاث سنوات فما فوق، وتبلغ إجمالي جوائزه المالية مليون دولار، وتشارك فيه 9 خيول، ويمثل الإمارات في السباق «تمركز» لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، بإشراف كيران ماكلاجلين وبقيادة مايك سميث.

وخصص الشوط الثالث لسباق المهرات الناشئة «عشبي» لمسافة 1600 متر للخيول في سن السنتين وتبلغ إجمالي جوائزه المالية مليون دولار، وتشارك فيه 14 خيلاً.

وخصص الشوط الرابع لمسافة 1800 متر للمهرات والأفراس في سن ثلاث سنوات فما فوق، وتبلغ إجمالي جوائزه المالية مليوني دولار، وتشارك فيه 8 خيول.

وانطلقت سباقات البريدرز كب للمرة الأولى في عام 1984 بمضمار هوليوود بارك، وكانت تقام في يوم واحد، وتتألف من سبعة سباقات جميعها للفئة الأولى، وتمت إضافة سباق ثامن للمهرات والأفراس على الأرضية العشبية في عام 1999 قبل أن تمدد سباقات البريدرز كب إلى 11 في 2007 بمضمار مونماوث بارك، وتم تمديد السباقات على مدى يومين لأول مرة بمضمار سانتا انيتا في 2008 حيث تم رفع عدد السباقات إلى 13. وتدير منظمة كأس البريدرز كب بطولة العالم للخيول المهجنة الأصيلة في نهاية السنة، كما تدير سلسلة تصفيات كأس البريدرز كب للتحدي التي توفر التأهل التلقائي لسباقات البطولة. وسوف يتم بث السباقات على الهواء مباشرة على شبكة إن. بي. سي الرياضية العملاقة في أميركا، ويتم نقل كأس البريدرز كب كلاسيك البالغ إجمالي جوائزها المالية 5 ملايين دولار عبر الشبكة في أوقات الذروة، ويتابع السباق ملايين المشاهدين في أنحاء العالم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا