• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

وجهتها القيادة العامة للشرطة لجهودها في إنجاح فعاليات ورشة عمل

بلدية أبوظبي تتلقى شهادة تقدير لمساهمتها الفعالة بدعم الشراكة الاستراتيجية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 22 يونيو 2014

تسلمت بلدية مدينة أبوظبي عبر قطاع التخطيط الاستراتيجي وإدارة الأداء شهادة شكر وتقدير من القيادة العامة لشرطة أبوظبي بعث بها العقيد محمد حميد دلموج الظاهري مدير عام الاستراتيجية وتطوير الأداء بالقيادة العامة لشرطة أبوظبي تقديرا لجهود البلدية ومشاركتها في إنجاح فعاليات ورشة العمل التي عقدتها إدارة الاستراتيجية وتطوير الأداء بعنوان “التحليل البيئي والتخطيط (الانطلاقة)”.

وأعرب حميد راشد الدرعي المدير التنفيذي لقطاع التخطيط الاستراتيجي وإدارة الأداء بالإنابة عن شكره وتقديره لهذه المبادرة الطيبة من قبل القيادة العامة لشرطة أبوظبي ، مشيدا باللفتة الكريمة من مدير عام الاستراتيجية وتطوير الأداء في شرطة أبوظبي ، والمتمثلة بدعوة البلدية للمشاركة في هذه الورشة وتبادل الخبرات وبتكريم فريق قطاع التخطيط الاستراتيجي الذي مثل البلدية في الورشة .

وأشار إلى أن البلدية إذ تعبر عن ثنائها ودعمها لمثل هذه اللقاءات وورش العمل المتخصصة بين الدوائر والمؤسسات فإنها تؤكد حرصها الدائم على تعزيز علاقات الشراكة والتعاون وتبادل الخبرات مع جميع المؤسسات الخدمية بهدف الارتقاء المستمر في خدمة المجتمع والارتقاء بمعايير التخطيط الاستراتيجي المنهجي الهادف إلى تحسين الأداء بما ينعكس إيجابيا على مستوى رضا أفراد المجتمع عن هذه الخدمات ، لافتاً إلى أن جلسات وورش العمل هذه تسهم في توحيد الرؤية والرسالة والأهداف للمؤسسات بحيث يتحقق عنصر التكامل الرامي إلى تقديم أفضل مستوى من الخدمات في جميع المؤسسات والدوائر والهيئات.

وأَضاف الدرعي أن بلدية مدينة أبوظبي ترتبط بالعديد من علاقات التعاون مع الكثير من المؤسسات المحلية بهدف الاطلاع على التجارب الناجحة والاقتداء بها ونقل تجارب البلدية وتحديثها وخصوصا على صعيد التخطيط الاستراتيجي وإدارة الأداء .

وأضاف أن فريق قطاع التخطيط الاستراتيجي الذي مثل البلدية في ورشة العمل للقيادة العامة لشرطة أبوظبي حرص على المشاركة الفعالة في إثراء محاور الورشة وتقديم رؤيته وتجربته في التخطيط وتطوير الأداء، وبالوقت ذاته الاطلاع على تجربة الجهات الأخرى المشاركة في الورشة في هذا المجال ، مشيرا أن هناك حاجة ماسة باستمرار لمراجعة وتحديث وتطوير خططنا الاستراتيجية لتتلاءم مع التطورات المتسارعة ولمواكبة متطلبات المجتمع ودعم حركة التنمية الشاملة ، والتخطيط الاستراتيجي يشكل القاطرة الأساسية التي تنقلنا باستمرار لموازاة تطلعات المجتمع بل والعمل لاستباق هذه التطلعات بخطط استشرافية ومستقبلية وبما يجسد توجيهات القيادة الحكيمة التي أولت اهتماماً كبيرا ببناء الخطط الاستراتيجية للجهات الحكومية كافة، وحرصت على دعم هذه الخطط ووضعها موضع التطبيق وذلك بهدف توفير أعلى مستويات الحياة الكريمة والخدمات الحضارية لجميع أفراد المجتمع . (أبوظبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض