• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

رحلة تستغرق شهراً ينظمها مركز حمدان بن محمد

الإماراتيون على دروب الأجداد لتعزيز الهوية الوطنية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 22 يونيو 2014

سامي عبد الرؤوف (دبي)

ينظم مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث بدبي، خلال شهر يناير المقبل، رحلة تراثية على الجمال، تجوب أنحاء الإمارات، وتسير على نفس مسارات السير القديمة التي كان يسلكها الأجداد، بهدف تعزيز الهوية الوطنية.

وتستمر الرحلة التي يشارك فيها بين 20 إلى 30 مواطناً مدرباً، ويقودها الرحالة أحمد القاسمي، نحو شهر كامل، وتنطلق من دبي مرورا بالعاصمة أبوظبي ثم منطقتي ليوا والقوع ومدينة العين، وبعدها الانتقال إلى الشيويب وفق “خط الشارقة المدام” القديم، ثم سيح الغريف وشوكة والذيد، وانتقالا إلى رأس الخيمة ومهذب وعجمان وأم القيوين، وحتى رأس الخيمة والوصول إلى أطراف الفجيرة وتحديدا منطقة “أذن”، وعودة إلى دبي مرة أخرى.

وتأتي الرحلة في إطار توجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، بالاهتمام بالموروث الشعبي وتعزيز الهوية الوطنية وأحياء مختلف الأنشطة والفعاليات التراثية التي مارسها الأجداد على ارض الإمارات.

وقال عبدالله حمدان بن دلموك الرئيس التنفيذي للمركز خلال مؤتمر صحفي عقد بعد ظهر الخميس الماضي في مقر المركز بحضور إبراهيم عبدالرحيم مدير إدارة الفعاليات بالمركز، والرحالة اليمنى احمد القاسمي “تهدف الرحلة التي ستنظم بشكل سنوي، إلى إحياء تراث الرحلات وتعريف الشباب بالموروث الوطني واستذكار حياة الأجداد والأوائل على ارض الإمارات، وتعتمد في تحديد مساراتها على الخرائط القديمة، وستزور المعالم القديمة والرئيسية في كل إمارة”.

وأضاف: “ستتضمن فعاليات الرحلة الكثير من الأنشطة والفعاليات التراثية، منها دق القهوة وتوريد الركاب وصناعة الطعام على الطريقة القديمة، وستكون هناك نقاط للتوقف لإقامة الفعاليات، وستوثق الرحلة من البداية إلى النهاية من خلال عمل معرض توثيقي لكافة فعالياتها”. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض