• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الحزن يخيم على بعثة الأحمر بعد الوداع المبكر

علي بن خليفة:نعم هناك مقصرون في حق البحرين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 يناير 2015

كانبرا (الاتحاد)

أكد الشيخ علي بن خليفة رئيس الاتحاد البحريني لكرة القدم، حزنه من الخسارة الثانية التي منى بها منتخب بلاده، خاصة أنه كان قاب قوسين أو أدنى من الفوز، وذلك بعد تدارك لاعبوه للموقف وتعادلهم أمام الأبيض الإماراتي، لولا خطأ دفاعي أدى لخسارة المباراة في توقيت وصفه بالقاتل، وخيمت حالة من الحزن على بعثة المنتخب البحريني الذي غادر صباح اليوم في رحلة برية إلى مدينة سيدني تستمر 3 ساعات ونصف الساعة، وينزل المنتخب بفندق شانجريلا، لملاقاة قطر.

وعن المباراة، قال «لم تكن على قدر مستوى الطموح، ولم يظهر الفريقان بالشكل المنتظر، وهناك تكاسل وبطء من جانب العديد من اللاعبين في الجانبين، وكأن الضغوط المرتبطة بالمباراة أثرت على الجميع».

وأشار إلى أن «الأحمر» رغم ذلك صنع خطورة على مرمى «الأبيض»، ولكنه لم يوفق في أكثر من فرصة كانت كفيلة بتغيير شكل المباراة، وعن رأيه في أداء اللاعبين وما إذا كان هناك تقاعس من بعضهم، قال «نعم هناك تقاعس من بعض اللاعبين، كما هناك تقصير، وإلا لما تلقينا هزيمتين متتاليتين وبأخطاء فردية، ونعقد اجتماعاً خلال الساعات القليلة المقبلة لدراسة ما حدث، ثم نرى ما يمكن أن نقوم به وما نتخذه من قرارات».

وعلى جانب آخر أكد مرجان عيد مدرب المنتخب البحريني الشقيق، أن سوء الطالع وقف عقبة أمام طموحات الأحمر في التأهل للدور المقبل، والخروج بنتيجة إيجابية تكون أكثر إرضاءً للشارع الرياضي، وهنأ عيد منتخب الإمارات بتأهله للدور المقبل، وقدم شكره الجزيل لكافة اللاعبين على ما قدموه من أداء رجولي وبطولي في اللقاءين السابقين أمام المنتخب الإيراني والمنتخب الإماراتي، وقال «قدمنا مباراة جيدة المستوى وأداء كنا نستحق من خلاله الخروج بنقاط المباراة الثلاث، سوء الطالع والحظ حال دون أن يحقق لاعبونا هذا الهدف، لعبنا أمام فريقين عملاقين في آسيا يملكان قوة بدنية وعناصر متميزة على المستوى الفردي، ناهيك عن الخبرة الكبيرة لهم في الملاعب الآسيوية، هذا لا يعني أن تأهل الإمارات غير مستحق بل على العكس، أحيي في المنتخب الإماراتي استغلاله الأخطاء التي وقع فيها لاعبو البحرين وتسجيلهم هدفين مهمين».

وأوضح أنه وضع أسلوب لعب يتناسب مع الخطورة التي يتمتع بها «الأبيض»، في مناطق العمق الهجومي، واستطاع لاعبوه الحد من هذه الخطورة، غير أننا لم نوفق في التسجيل، بالرغم من أننا صنعنا عددا من الفرص الحقيقة للتسجيل، خصوصاً في الشوط الثاني، لكن سوء الطالع عاد لنستقبل هدفاً من كرة ثابتة وخطأ غير متعمد، وتمنى أن يستمر المنتخب البحريني في تقديم عروضه الجيدة في اللقاء الأخير أمام قطر، وأنهم يعملون جاهداً من أجل تهيئة الفريق نفسياً وذهنياً للقاء القادم الذي تستضيفه مدينة سيدني.

ولم يستغل منتخبنا الفرص الحقيقية التي سنحت لها في شوط المباراة الثاني بالرغم من وصوله المتكرر إلى مرمى الحارس الاماراتي ماجد ناصر مما اضطرنا للخروج متأخرين بهدفين مقابل هدف وبالتالي فقدان فرصة المنافسة والتأهل للدور المقبل.

من ناحية أخرى سيخوض الأحمر حصة تدريبية مسائية، سيتم من خلالها تقسيم اللاعبين على مجموعتين، الأولى تضم اللاعبين الأساسيين والذي سيمنحهم الجهاز الفني راحة إيجابية بإجراء عمليات فك العضلات ثم الانتقال لوحدة الاستشفاء، فيما ستخوض المجموعة الثانية تدريباً أساسياً بدنياً متعدد الأحمال.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا