• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

خلال لقاء نظمته وزارة «شؤون الوطني الاتحادي» مع وسائل الإعلام المحلية

طارق لوتاه: الإعلام شريك استراتيجي ودوره حيوي في تعزيز الوعي السياسي بالمجتمع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 22 يونيو 2014

أكد طارق هلال لوتاه، وكيل وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، أن الإعلام شريك استراتيجي لجميع النشاطات التي تقوم بها الوزارة، وتقع عليه مسؤولية كبيرة في نقل وتوصيل الرسائل الإعلامية التي تسهم في تعزيز ثقافة الوعي السياسي وثقافة المشاركة السياسية في المجتمع.

جاء ذلك، خلال اللقاء الودي السنوي الذي نظمته الوزارة مع الإعلاميين المعنيين بتغطية نشاطاتها من وسائل الإعلام المتنوعة، في إطار سعيها المستمر لتعزيز التواصل مع وسائل الإعلام.

حضر اللقاء، الدكتور سعيد الغفلي، وكيل الوزارة المساعد لشؤون المجلس الوطني الاتحادي في الوزارة، وسامي بن عدي الوكيل المساعد للخدمات المساندة في الوزارة، بالإضافة إلى مديري الإدارات وفريق عمل إدارة الاتصال الحكومي بالوزارة.

وأكد لوتاه أن الوزارة تحرص على تنظيم هذا اللقاء السنوي إيماناً منها بأهمية الدور الكبير والحيوي لوسائل الإعلام بأنواعها المختلفة في المجتمع، وأهميتها في توعية أفراده بجميع القضايا التي تمسهم.

وبين أن الإعلام أصبح في الوقت الحالي وأكثر من أي وقت مضى، الوسيلة الأساسية للحصول على المعلومات، ومعرفة كل جديد، لا سيما مع اتساع فضائه من المكتوب والمقروء من صحافة ورقية ومواقع إلكترونية، إلى المرئي والمسموع، وانتهاء بالإعلام الاجتماعي الذي أصبح من أهم وسائل الحصول على المعلومات لدى مختلف شرائح المجتمع، لا سيما فئة الشباب. وأشاد بالتعاون الكبير الذي تبديه وسائل الإعلام المحلية لإبراز المكانة المتميزة للدولة في جميع المجالات، وبما فيها التجربة البرلمانية الرائدة لدولة الإمارات، وأكد أن الوزارة تحرص بشكل دائم على تعزيز التعاون مع وسائل الإعلام وتزويدها بالمعلومات بدقة وشفافية، لأنها المرآة الحقيقة التي تعكس نشاطات الوزارة وإيصال رسالتها الاستراتيجية إلى المجتمع.

ودعا لوتاه الصحفيين إلى طرح مبادراتهم في تعزيز العلاقة بين الوزارة ووسائل الإعلام، مؤكداً أن هذا يأتي تنفيذاً لتوجيهات قيادة الإمارات الرشيدة بأهمية التطوير المستمر للعلاقة مع وسائل الإعلام المحلية والعالمية، وتسهيل تدفق المعلومات الحكومية للمعنيين كافة، وبما يسهم في تعزيز مكانة الدولة الرائدة في جميع المجالات.

وتعمل الوزارة وإيماناً منها بأهمية الإعلام على نشر وترسيخ ثقافة المشاركة السياسية عبر إطلاق العديد من المبادرات الإعلامية التي تسهم في توعية المجتمع، فأطلقت في هذا الإطار مجلة المشاركة السياسية، كما أنها أطلقت في وقت سابق نشرة التمكين الإلكترونية، بالإضافة إلى إصدار العديد من الكتب والدراسات التي تسهم من خلالها للوصول إلى جميع أفراد المجتمع. كما أنها تعمل، وبالتعاون مع القيادة العامة لشرطة دبي، على نشر سلسلة من الحلقات المصورة لفئة الأطفال والناشئة ضمن موضوعات مجلة «خالد»، والتعاون مع مؤسسات وطنية رائدة لعقد ندوات ومنتديات توعية لتعزيز ثقافة المشاركة السياسية للمرأة، بالإضافة إلى عقد وتنظيم محاضرات توعية لطلاب الجامعات في مختلف إمارات الدولة، وتوقيع مذكرة تفاهم مع وزارة التربية والتعليم، بهدف تنظيم لقاءات ومحاضرات توعية لمختلف طلاب المدارس على مستوى الدولة. (أبوظبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض