• الاثنين 04 شوال 1439هـ - 18 يونيو 2018م

بهرت زوار «دبي للتسوق»

عروض بهلوانية وفنون شعبية بروح ثقافية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 24 يناير 2018

أحمد النجار (دبي)

شهد المسرح الرئيسي لـ«ميركاتو» دبي، عروضاً ترفيهية بروح ثقافية، امتدت لتشمل التسوق والمرح، ضمن فعاليات مهرجان دبي للتسوق 2108 الذي يسدل ستائره السبت المقبل، ويعد المهرجان أكبر تظاهرة عائلية تقام في دبي، من تنظيم مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، حيث يواصل شهر التسوق إهداء العالم باقة من روائعه وعروضه ومفاجأته الساحرة، التي تصنع الفرح وتنتج الترفيه للصغار والكبار عبر فعاليات وعروض آسرة وفرص للفوز بجوائز قيمة وصفقات ربح وسحوبات تغير معالم الحياة، وتبتكر وجهات جديدة للفرح تضفي على قلوب زائريها المتعة بنكهات مختلفة.

عروض بهلوانية

واستقبل «ميركاتو» شهر التسوق على طريقته الخاصة، من خلال أجندة متميزة من عروض ترفيهية تأخذ الزوار في رحلة ثقافية لاستكشاف تقاليد وتراث «تايلاند» و«مريشيوس»، حيث شهدت المنصة الرئيسة في «ميركاتو» أمس الأول بانوراما متنوعة من عروض الترفيه والألعاب البهلوانية والكوميديا الشيقة، التي اجتذبت جمهوراً كبيراً من العائلات والسياح، وقد استهل العرض الأول البهلوان الشهير «تارتوفو» الذي بهر الجميع بأدائه الساحر ومهاراته الفنية الفائقة التي اتسمت بدقة وتركيز عاليين انتزع فيها الضحك والتصفيق، وتخلل عرضه المذهل، فواصل شائقة حبست أنفاس الجمهور، وأشعلت حماستهم لا سيما عند أدائه عرض التوازن الأخطر على الدارجة الهوائية أحادية العجلة، التي حظيت بإعجاب الجميع، وقد برع لاعب السيرك المحترف في أدائه بكل ثقة وأريحية.

رقصات و«سيلفي»

شهد مسرح «ميركاتو» عرضاً بعنوان «مغامرات من حول آسيا وأفريقيا»، قدم للحضور لمحة ثقافية عن حضارة تايلاند وموريشيوس، من خلال الرقصات الشعبية التي قدمتها فرق من البلدين، خطفت الأنظار بأزيائها الفلكلورية الملونة وطريقة أدائها التي تعبر عن جوهر التقاليد ومظاهر الفرح والاحتفال في مناسباتهم الاجتماعية. واستمتع الجمهور كذلك بتوثيق أجواء العروض بالتصوير على طريقة «الفيديو» لمشاركتها مع أصدقائهم عبر مقاطع ضمن حساباتهم على «سوشيال ميديا»، ليرتفع مؤشر المرح لدى الأطفال عند خوضهم تجربة التصوير التذكاري مع لاعبي الخفة والبهلوانيين والراقصين الموجودين دون أن يترددوا بالتقاط صور «سيلفي»، بجانب أعضاء الفرقة لتعلو وجوههم الفرح والابتسامة في يوم لا ينسى.

تسوق ومتعة

عما يميز هذا الموسم من احتفالات «دبي للتسوق» في «ميركاتو»، قالت نسرين بستاني مدير العلاقات العامة في مؤسسة دبي، إن المهرجان يعتبر أكبر تظاهرة عائلية، وقد حرصنا على استقباله بأجندة مميزة من العروض والفعاليات المميزة التي تجمع بين خيارات المتعة وفرص الترفيه وعروض التسوق، مشيرة إلى أن عروض «ميركاتو» التي يتم استضافتها على منصته الرئيسة، تلقى إقبالاً وجذباً من العائلات والزوار والمتسوقين، لما تحتويه من جرعات عالية من المتعة والترفيه والإبهار الذي يخطف الأنظار ويبهر القلوب، حيث نهدف من خلالها إلى بناء جسور فرح وسلام مع مختلف ثقافات العالم، وقد تعمدنا هذا العام تقديم كل وسائل المرح والفرح التي تثير اهتمام الصغار والكبار معاً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا