• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

بنمو 8% خلال عام 2016

3.1 مليار دولار إنفاق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على أمن المعلومات

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 05 نوفمبر 2016

دبي (الاتحاد)

أشارت التوقعات الصادرة عن مؤسسة الدراسات والأبحاث العالمية جارتنر إلى أن معدل إنفاق منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على تقنيات وخدمات أمن المعلومات ستبلغ ذروتها لتتخطى عتبة الـ 3,1 مليار دولار خلال عام 2016، بنمو 8% عما سجلته خلال عام 2015.

ويدفع ارتفاع مستوى الوعي حول مدى تأثر الأعمال بسبب الحوادث الأمنية المؤسسات إلى التركيز على استراتيجياتهم الأمنية، التي تقوم على منهجيات الكشف والاستجابة، وهو الدافع الكبير الذي يقف وراء النمو القوي الذي يشهده سوق الحلول الأمنية.

وطرح جريج يونج، نائب رئيس الأبحاث لدى مؤسسة الدراسات والأبحاث العالمية جارتنر، أحدث التوقعات على مستوى صناعة أمن المعلومات خلال فعاليات قمة جارتنر للأمن إدارة المخاطر، التي عقدت في دبي مؤخراً.

وتطرق يونج خلال حديثه في القمة إلى أبرز هذه التوجهات قائلاً: «تعتبر الشركات في منطقة الشرق الأوسط أهدافاً لبعض أكثر الهجمات تقدماً في العالم، كما أنها سجلت أعلى معدل للهجمات. لذا، تسعى المؤسسات إلى زيادة آلياتها الدفاعية المتقدمة المتمثلة بالكشف والحجب، إلا أنها تواجه محدودية في القوى العاملة في مجال الأمن. كما تواصل المؤسسات الكبيرة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الاستثمار في تعزيز وبناء قدراتها الخاصة بالعمليات الأمنية، سواءً ضمن شبكاتها الداخلية، أو من خلال الاستفادة من الخدمات الخارجية المقدمة من قبل شركات توريد الخدمات الأمنية المدارة (MSSPs). لكني سعيد لمستوى التعاون الأمني على المستوى الإقليمي في المنطقة، الذي يتجلى من خلال المعايير المطبقة والتنسيق العالي بين فرق الاستجابة لطوارئ الكمبيوتر CERT».

من جهةٍ أخرى، توصي مؤسسة جارتنر المؤسسات بضرورة تبني تقنية المعلومات السحابية والافتراضية، والارتقاء بدفاعاتهم نحو البنى الأمنية المتكيفة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا