• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«تصنيف» تروج ‬لخدمات قطاع ‬الملاحة‬ بالدول العربية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 08 يونيو 2015

أبوظبي (الاتحاد)

قام وفد يمثل ‬هيئة ‬الإمارات ‬للتصنيف «‬تصنيف» بزيارة ‬إلى ‬الأردن، بهدف تفعيل ‬الاتفاقيات ‬المبرمة ‬مؤخراً بين الجانبين، ‬وذلك استكمالاً ‬لدورها ‬كأول ‬هيئة عربية ‬تطلق ‬المعايير ‬والمواصفات ‬القياسية ‬لقطاع ‬الملاحة، ‬وتعنى ‬بإصدار ‬شهادات ‬المطابقة ‬والمعاينة ‬للسفن ‬والمنشآت ‬البحرية.

وستقوم الهيئة بزيارة إلى عدد ‬من ‬الجهات ‬الأخرى‭ ‬من ‬أجل ‬الترويج ‬لخدمات «‬تصنيف» ‬في ‬الوطن ‬العربي.

وقال المهندس راشد الحبسي، الرئيس التنفيذي لهيئة الإمارات للتصنيف: «تعتبر زيارتنا للأردن بمثابة خطوة مهمة لتطبيق أفضل الممارسات فيما يتعلق بتقديم خدمات تصنيف السفن البحرية والتدريب البحري والاستشارات الفنية، بالإضافة إلى الأبحاث والتطوير، ونحن في تصنيف سنقوم بدورنا المنشود من أجل نقل المعرفة والخبرات العالمية في مجال التصنيف إلى العالم العربي، لنشكل قوة داعمة تعزز فرص بناء اقتصاد شامل في هذا المجال».

وأضاف الحبسي أن تصنيف تمتلك في جعبتها العديد من الخدمات التي تحقق قيمة مضافة لملاك السفن في المنطقة العربية، من خلال المعايير والمواصفات القياسية التي تم تطويرها من قبل الهيئة، لتتواءم مع هذه المنطقة بشكل مباشر، وتسعى تصنيف عبر هذه الزيارات إلى تبادل الخبرات وتوعية السوق بما تقدمه الهيئة من خدمات مبنية على الالتزام بمعايير الملاحة البحرية، وصيانة السفن والموانئ، وفقاً للمواصفات الدولية المعمول بها في العالم. فضلاً عما يحتاجه الملاك والمشغلين والمستثمرين في هذا القطاع الحيوي للإسهام في دفع عجلة الاقتصاد البحري.

وتضمنت الزيارة سلسلة من الاجتماعات مع الشركة العربية للملاحة في الأردن، والأكاديمية الأردنية للدراسات البحرية ووزارة النقل الأردني. وتركز محور هذه الاجتماعات على تفعيل تلك الاتفاقيتين، ومناقشة آلية تقديم خدمات التصنيف البحري للسفن التي ترفع العلم الأردني، حيث تم الاتفاق على أن تكون الأكاديمية الأردنية بمثابة الذراع الاستشارية والشريك الفني لتصنيف من أجل التعاون وتقديم الخدمات المشتركة.

وتوقع الحبسي أن تعود هذه الزيارة بفوائد عديدة لـ «تصنيف» على صعيد سعيها من أجل ترسيخ الرؤية الاستراتيجية لدولة الإمارات في تحويل المنطقة والعالم العربي إلى محور من محاور التبادل التجاري البحري دولياً. ولزيادة عمليات الأبحاث والتطوير التي ستنجم عن شراكة «تصنيف» مع الهيئات الملاحية في الوطن العربي. كما ستتعزز الخدمات الاستشارية التي ستقدمها «تصنيف» لعملائها، كونها الهيئة الأولى من نوعها في العالم العربي ذات الخبرة بطبيعة المنطقة، ما يؤهلها إلى بناء سلسلة من الفعاليات الاقتصادية في مجال الملاحة البحرية وما يرتبط بها من خدمات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا