• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

سجلت 20 بيتاً أثرياً في «اليونيسكو»

ترميم 180 بيتاً قديماً في «الجزيرة الحمراء»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 08 يونيو 2015

محمد صلاح

محمد صلاح (رأس الخيمة) كشفت هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة أمس عن بدء تطوير أكبر مشروع تراثي بالإمارة يخص منطقة الجزيرة الحمراء التي تضم 180 من البيوت القديمة والأثرية والحصون إلى جانب المسجد وسوق قديم كان يستخدم لبيع الأسماك. وأوضح هيثم مطر الرئيس التنفيذي للهيئة، على هامش مؤتمر رأس الخيمة السياحي، أن المشروع التطويري للجزيرة الحمراء هو مشروع وطني يستهدف الحفاظ على طابع هذه المنطقة الأثرية المتميزة التي تضم كنوز الماضي التي تقف شاهدة على مختلف الحقب الزمنية التي مرت بها المنطقة. ونوه بنجاح جهود الهيئة في تسجيل 20 بيتاً قديماً بالمنطقة في قائمة اليونسكو للتراث العالمي من مجموع 180 بيتاً قديماً بالمنطقة. وقال إن هذه المنطقة تحظى باهتمام القيادة الرشيدة لما لها من أهمية كبيرة في التراث الوطني، وتشهد الفترة الحالية وضع الخطط الحكومية الخاصة بعمليات التطوير والحفاظ عليها كإرث وطني مهم موضع التنفيذ. ولفت إلى أن هذه الخطط تشمل ترميم البيوت والحصون والأسواق القديمة وإعادة إحيائها بنفس حالتها والمواد التي بنيت بها، مضيفاً أن عمليات الترميم التي بدأت في المنطقة ستستمر حتى الانتهاء بشكل كامل من المنطقة.من جهة أخرى قال هيثم، إن الإمارة حققت 17% نمواً في عدد السياح خلال الربع الأول من العام الجاري مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي الذي شهد افتتاح العديد من الفنادق الجديدة بالإمارة والتي عززت من القدرة الاستيعابية لهذا القطاع الحيوي والمهم. وتابع: زار الإمارة منذ بداية العام الجاري وحتى الآن 176 ألف سائح بنسبة زيادة 17% مقارنة بالعام الماضي، وقد حققت السياحة القادمة من الهند 81% والصين 63% وأميركا 38% مقارنة مع العام الماضي، وقد أسهمت هذه الزيادة في عدد السياح في نمو الإيرادات بمقدار 26%، كما نمت الليالي الفندقية بنسبة 72%.وأكد أن الهيئة ركزت جهودها على بعض الأسواق السياحية الجديدة خاصة أسواق الصين والهند والولايات المتحدة الأميركية، حيث نجحت في تحقيق نمو كبير في هذه الأسواق وهو ما أسهم في تحقيق نسب نمو مرتفعة على الرغم من تراجع السياحة من بعض الأسواق الرئيسية بسبب تراجع عملاتها كالسوق الروسي والأوروبي. وأشار مطر إلى أن السوق المحلي لا يزال يحتل الصدارة بالنسبة لعدد الزوار للإمارة وبنسبة 30% يليه السوق الألماني بنسبة 22% ثم الروسي بنسبة 19% والبريطاني بنسبة 11%.وأوضح أن الإمارة لديها خطط استراتيجية لتطوير القطاع السياحي وتطوير البنى التحتية الخاصة به، وفي هذا الخصوص فإن هناك نية لتوفير 10 آلاف غرفة فندقية خلال السنوات المقبلة حتى عام 2022، وذلك لخدمة النمو المتوقع في عدد السياح خلال هذه السنوات، مشيراً إلى أن الإمارة تستهدف هذا العام مليون سائح من مختلف أنحاء العالم.وبين أن إمارة رأس الخيمة، بما تحويه من مقومات سياحية متميزة وضعت نفسها على خارطة السياحة العالمية، مستفيدة بالموقع المتميز للدولة على سوق السفر والسياحة العالمي.وكشف الرئيس التنفيذي لهيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة عن نمو عدد السياح الخليجيين خلال العام الماضي بنسبة 51% مقارنة بعام 2013، مشيراً إلى أن سلطنة عُمان احتلت النسبة الأكبر في عدد الزوار والسياح وبنسبة 74% من النمو الذي تحقق، تلتها السعودية بنسبة 26% والكويت بنسبة 12%. وأكد أن الإمارة شهدت في عام 2014 تشييد ألف غرفة فندقية انعكست إيجابياً ليصل حجم الغرف حاليا إلى 5 آلاف غرفة من مختلف الفئات، مشيراً إلى أن 2000 غرفة على الأقل ستكون جاهزة بحلول العام 2018.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا