• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

رئيسة كوريا الجنوبية توافق على الخضوع لاستجواب في فضيحة فساد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 04 نوفمبر 2016

أ ف ب

وافقت رئيسة كوريا الجنوبية بارك غوين-هي، اليوم الجمعة، على المثول أمام النيابة للاستماع إليها وسعت في الوقت نفسه إلى النأي بنفسها عن فضيحة فساد مدوية تطال الحكومة بأكملها.

وفي خطاب إلى الأمة هو الثاني لها في غضون عشرة أيام بشأن الفضيحة، أقرت بارك بأنها لم تأخذ حذرها إزاء صديقتها منذ أربعين عاماً شوي سون-سيل (60 عاماً) التي صدرت مذكرة توقيف بحقها الخميس بتهمة الاحتيال واستغلال السلطة.

إلا أن الرئيسة الكورية الجنوبية نفت، في خطابها الجمعة، الشائعات التي سرت بشأن انتمائها إلى فرقة دينية وأنها أجرت في قصر الرئاسة طقوساً دينية لتحضير الأرواح. كما نفت أن تكون صديقتها استغلت علاقتها بها واطلاعها على أمور البلاد لتعيين مسؤولين كبار في الدولة.

وتواجه بارك غضباً متزايداً من الرأي العام بسبب هذه القضية، وتدنت شعبيتها إلى أدنى مستوياتها قبل سنة تقريباً على انتهاء ولايتها. وقد كشف استطلاع للرأي، أجراه معهد «غالوب»، أن شعبية بارك تراجعت إلى خمسة بالمئة.

وتريد النيابة معرفة ما إذا كانت شوي استغلت علاقة الصداقة التي تربطها بالرئيسية الكورية الجنوبية لابتزاز كبريات الشركات مثل «سامسونغ» وإرغامها على دفع أموال لمؤسسات أنشأتها لحسابها.

وقالت بارك إنها لن تستخدم منصبها لتجنب الإدلاء بإفادتها. وقالت «عند الاقتضاء، أنا مستعدة للرد بكل صدق على أسئلة محققي النيابة العامة». وأضافت أن «التطورات الأخيرة هي كلها خطئي وتسبب فيها إهمالي (...) لأنني لم أحترس» كما ينبغي من شوي. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا