• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

جدد انتقاداته له بعد لقاء ليجيا

كابيللو: بنزيمة «الفتى المدلل» لرئيس النادي «الملكي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 04 نوفمبر 2016

أنور إبراهيم (القاهرة)

هل من الممكن أن يلعب مهاجم رأس حربة في فريق كبير أساسياً على الدوام رغم انخفاض مستواه في أحيان كثيرة، لمجرد أنه يعتبر «الفتى المدلل» لرئيس النادي أو مديره الفني، في الوقت الذي يوجد فيه مهاجم آخر أثبت تألقه وتفوقه بشهادة خبراء الكرة وجماهيرها؟

المدرب الإيطالي المخضرم فابيو كابيللو (70سنة) أجاب عن هذا السؤال في برنامج «سمارت فوتبول» على شبكة «فوكس سبورتس إيطاليا» وكان السؤال تحديداً حول المقارنة بين الفرنسي كريم بنزيمة ومنافسه الرئيس الإسباني ألفارو موراتا نجمي خط هجوم فريق ريال مدريد الإسباني، وأيهما أجدر ببدء المباريات: بنزيمة أم موراتا؟

كابيللو قال: إنها معضلة لا يحب أي مدرب أن يتعرض لها أو يقع فيها، ولكنني أتصور أن زين الدين زيدان المدير الفني في طريقه لحلها بصفته نجماً كبيراً ومتفهماً لنفسيات اللاعبين، ويعرف جيداً قدراتهم وإمكاناتهم.

وأضاف كابيللو الذي سبق له تدريب ريال مدريد في تسعينيات القرن الماضي، زيدان يشرك بنزيمة أساسياً لأنني أعتقد أن هذا اللاعب الفرنسي هو الفتى المدلل لرئيس النادي فلورنتينو بيريز.. ثم يشرك موراتا كبديل له في شوط المباراة الثاني لفترة من الوقت قصيرة كانت أو طويلة، ويكون نزوله حاسماً ومؤثراً، وغالباً ما يسجل الأهداف ويتكرر هذا في معظم المباريات، وأعتقد أن نتائج الفريق تعطي زيدان مبرراً لهذا السيناريو المستمر.

جدير بالذكر أن بنزيمة لعب منذ بداية الموسم 12 مباراة، وبدأ أساسياً في عشرة منها بمباراة ليجيا وارسو الأخيرة في «الشامبيونزليج»، وسجل 5 أهداف فقط في جميع البطولات مجتمعة بينما منافسه موراتا سجل خمسة أهداف في 14مباراة لم يلعب كأساسي فيها سوى في ست مباريات فقط بما فيها مباراة ليجيا وارسو.

وكان ألفارو موراتا قد عاد هذا الصيف إلى ريال مدريد بعد موسمين رائعين أمضاهما معاراً لفريق يوفنتوس وتورينو الإيطاليين، ومنذ وصوله أصبح المنافس الأول لبنزيمة في مركز رأس الحربة، وإن كان بنزيمة يحظى بمساندة مواطنه زيدان المدير الفني ولكن الأمور بدأت في التغير بعد تألق موراتا بمجرد نزوله في المباريات، فنجح في الحصول على فترات لعب أطول، وإن كان أمر مشاركته كأساسي لا تشغله كثيراً طالما كان نزوله مؤثراً دائماً في نتيجة المباريات.

يذكر أن فابيو كابيللو سبق له تدريب أندية ميلان ويوفنتوس وروما كما درب المنتخبين الانجليزي والروسي، وهو من دون عمل حالياً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا