• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

«براند فاينانس»:

الاستثمارات الخليجية ترفع قيمة العلامة التجارية للأندية الكبرى في العالم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 08 يونيو 2015

براند فاينانس

حسونة الطيب (أبوظبي)

أشار تقرير لعام 2015، الذي تصدره شركة «براند فاينانس» للاستشارات الدولية المتخصصة، إلى أن نصف أكبر عشر علامات تجارية لأندية كرة قدم في العالم، تستفيد من استثمارات أو ملكية تعود لواحدة من دول الخليج العربي. وتربط أندية مثل ريال مدريد، ومانشتر يونايتد، وبرشلونة، وأرسنال، وباريس سان جيرمان، اتفاقيات مع شركات طيران خليجية لرعاية قمصان هذه الفرق الرياضية.

كما أن اثنين من ضمن الأندية الخمسة الأولى، لها ملاعب تحمل اسم إحدى شركات الطيران الخليجية، في حين ساعدت استثمارات أبوظبي وقطر في «مانشستر سيتي» و«باريس سان جيرمان» على التوالي، الناديين في الاستحواذ على 18% من القيمة الكلية للعلامات التجارية للأندية العشرة الأولى في قائمة «براند فاينانس»، التي تضم 50 نادياً.

ويرصد التقرير، قيمة العلامة التجارية لنادي كرة القدم من حيث القيم المالية، والأصول غير المحسوسة، وهوية العلامة التجارية. كما تعمل المؤسسة، كمؤشر للشركات التي تعمل أو تهتم برعاية كرة القدم.

وارتفع ترتيب «مانشستر سيتي»، الذي ترعاه شركة الاتحاد للطيران، مرتبة واحدة ليحتل الدرجة الرابعة هذا العام بقيمة علامة تجارية قدرها 800 مليون دولار، بينما تراجع أرسنال الذي ترعاه «طيران الإمارات»، درجة واحدة، ليحتل السابعة بقيمة قدرها 703 ملايين دولار. وتحت رعاية الخطوط القطرية، تراجعت قيمة العلامة التجارية لـ «برشلونة» درجتين، ليحتل الفريق المرتبة السادسة بقيمة تقدر بنحو 773 مليون دولار، بينما ارتفع ترتيب «باريس سان جيرمان»، الذي يحظى برعاية قطر للاستثمار الرياضي، درجة واحدة ليحل في المركز التاسع بقيمة 541 مليون دولار. واحتل «مانشستر يونايتد المرتبة الأولى من حيث قيمة علامته التجارية التي ارتفعت بنسبة قدرها 63% إلى 1,2 مليار دولار، وذلك على حساب «بايرن ميونخ».

ويعكس التقرير كذلك، مدى استغلال دول الخليج لكرة القدم لبناء ما يعرف بالقوة الناعمة «قوة الجذب دون استخدام القوة أو الإكراه». ووفقاً لـ«براند فاينانس»، ارتفعت قيمة الإمارات العربية المتحدة، كعلامة تجارية وطنية، من 249 مليار دولار إلى 293 مليار دولار خلال العام الماضي. وارتفعت قيمة المملكة العربية السعودية أيضاً من 420 مليار دولار إلى 463 مليار دولار، بينما زادت علامة قطر التجارية الوطنية من 184 مليار دولار، إلى 256 مليار دولار، ساعدها في ذلك بقدر كبير، علاقتها مع نادي برشلونة الذي فاز بلقب بطولة الأندية الأوروبية أول أمس. كما خلقت الإمارات أيضاً علاقات مع أندية أوروبية، ساعدت في زيادة القيمة الوطنية للعلامة التجارية للبلاد.

وقال أندرو كامبل، المدير الإداري لبراند فاينانس الشرق الأوسط: «ربما من أكثر الأمثلة وضوحاً لمساهمة كرة القدم في بناء العلامة التجارية الوطنية، استثمار أبوظبي في نادي مانشستر سيتي، الذي جذب اهتمام العالم لأبوظبي، ووفر لـ (الاتحاد للطيران) منصة عالمية لإطلاق وترويج علامتها التجارية».

وبصرف النظر عن خسارة «يوفنتوس» لقب نهائي كأس الأندية الأوروبية، إلا أن النادي تقدم من الترتيب الـ 13 في العام الماضي، إلى الـ 11 هذا العام، بجانب ارتفاع قيمة علامته التجارية إلى 378 مليون دولار من واقع 274 مليون دولار. وبعيداً عن الأندية العشرة الأولى، تضم قائمة براند فاينانس فوت بول 2015، اثنين من الأندية اللذين تربطهما اتفاقية رعاية مع «طيران الإمارات»، هما «أيه سي ميلان»، الذي احتفظ بترتيبه الرابع عشر، حيث تقدر قيمة علامته التجارية بنحو 244 مليون دولار، بالمقارنة مع 236 مليون دولار في السنة الماضية. وتراجع النادي الآخر «هامبورجر أس في» الألماني، من الترتيب 18 إلى 41، مع تراجع قيمة علامته التجارية من 138 مليون دولار في السنة الماضية إلى 103 ملايين دولار. وتقوم «براند فاينانس» بتقدير قيمة العلامة التجارية للقطاعات الكبيرة كافة من القطاع المصرفي إلى الاتصالات وشركات الطيران. ويجدر بالذكر، أن آخر قائمة لـ«براند فاينانس 500 جلوبال»، لا تضم أي نادٍ لكرة القدم، حيث تقدر قيمة أقل علامة لشركة في الترتيب بنحو 3,1 مليار دولار، أي ما يتجاوز قيمة علامة مانشستر يونايتد بثلاثة أضعاف على الأقل. ونادي العين، هو أقرب الأندية المرشحة من الإمارات للدخول في قائمة «براند فاينانس فوت بول 500»، بيد أن منافسته للأندية الكبيرة لا تزال بعيدة للغاية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا