• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

دعوة لوقف استغلال موسم عمرة رمضان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 22 يونيو 2014

مع قرب حلول شهر رمضان المبارك، ورغبة الكثيرين في أداء العمرة خلال الشهر الفضيل، وبالذات في العشر الأواخر منه، قامت مكاتب حملات الحج والعمرة برفع قيمة ما تتقاضى مقابل استخراج التأشيرة للمعتمرين من المقيمين والتأشيرة التي تصدرها القنصليات السعودية مجاناً، ويدفع لهذه المكاتب مبالغ تتراوح ما بين 350-400 درهم، أصبحت اليوم تصل إلى أكثر من ألفي درهم، والسعر إلى ارتفاع مع اقتراب الموسم من ذروته. وأكثر من يعاني هم المعتمرون محدودو الدخل الراغبين في السفر مع هذه الحملات براً إلى الديار المقدسة.

كما رفعت تلك الحملات أسعارها للمواطنين الراغبين في أداء العمرة، وقد بررت بعض هذه الحملات رفع الأسعار بتراجع الطلب جراء المخاوف من انتشار فيروس كورونا، وارتفاع الإيجارات، ورسوم الخدمات في مكة، جراء أعمال التوسعة للحرم المكي التي تنفذها حكومة خادم الحرمين الشريفين.

كما تبرر هذه الحملات الزيادة في الأسعار إلى تطبيق نظام البصمة بالنسبة للوافدين في البلاد ممن يرغبون في السفر إلى الأراضي السعودية.

وكانت الشركة العالمية لمعالجة التأشيرات «VFS العالمية»، وتسهيل الحصول على تأشيرة الدخول إلى السعودية، قد بدأت أخذ «البصمة الإلكترونية» للمقيمين في الإمارات الراغبين في الحصول على تأشيرة الدخول السعودية، بعدما أصبح هذا الإجراء إلزاميا اعتباراً منذ الاثنين 26 مايو الماضي، بناءً على قرار من وزارة الخارجية بالمملكة.

وتقدم الشركة خدمات البصمة الحيوية، في مكاتب شركة «تسهيل»، في مركز المينا في أبوظبي من خلال 8 نوافذ، و9 أخرى للشركة في مركز وافي مول بدبي، بالإضافة إلى 6 كاونترات للشركة خلف ميجا مول بالشارقة، مخصصة جميعها لتقديم خدمات تلقي طلبات المقيمين الراغبين في زيارة السعودية بما في ذلك أداء الحج أو العمرة، وتشمل خدمات «الخصائص الحيوية» بصمات الأصابع وصورة الوجه للمتقدمين بطلب التأشيرة.

كما أعلنت الشركة أنها «تسعى لوضع آلية لتسهيل خدمات حصول المقيمين في إمارات: عجمان وأم القيوين ورأس الخيمة والفجيرة، على تأشيرات للسعودية». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا