• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

فاضل والرشيدي يغيبان عن منتخب الكويت

شبح خماسية عُمان يطارد «الأزرق» في نيوكاسل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 يناير 2015

نيوكاسل (الاتحاد)

يخوض منتخب الكويت تدريبه الرئيسي مساء اليوم على ستاد نيوكاسل استعداداً للمواجهة الأخيرة في البطولة أمام منتخب عمان ضمن الجولة الأخيرة في المجموعة الأولى، وقد خاض الفريق تدريبه مساء أمس على ملعب وندريرز أوفال، وهو الملعب المخصص لتدريبات المنتخبات المشاركة في البطولة.

ويغيب عن صفوف «الأزرق»، حسين فاضل مدافع الفريق لعدم اكتمال الشفاء، حيث لم يستطع اللاعب من النزول إلى أرض الملعب أمس وخضع لبرنامج علاج مكثف، إلا أن الجهاز الطبي أكد على عدم مشاركته في اللقاء، في الوقت الذي سيغيب خالد الرشيدي حارس المرمى لتعرضه لإصابة في الظهر، ورغم أن الحارس تدريب انفراديا أمس، إلا أنه لن يلحق بالمباراة الأخيرة لفريقه. وكان نبيل معلول، مدرب «الأزرق» قد عمد إلى منح اللاعبين راحة أمس الأول عقب الوصول إلى نيوكاسل وألغى التدريبات، ومنح اللاعبين جولة حرة لإزالة الإرهاق والتعب، وخرج اللاعبون لسباق الدراجات على كورنيش المدينة، بالإضافة إلى التجول في نيوكاسل.

وشهد تدريب أمس قيام معلول بالتركيز على الجوانب الهجومية وانهاء الهجمة بشكل صحيح من خلال الجمل التكتيكية كما جهز الخط الخلفي لإغلاق الدفاعات، أمام انطلاقات لاعبي عمان، وقد شاهد معلول مباراة عمان الأخيرة أمام أستراليا وأيضا مباراة كوريا الجنوبية. ويضع المدرب اللمسات النهائية على تشكيلة الغد، ويتعامل الجهاز الفني والبعثة بشكل عام مع المباراة بحثا عن الفوز الأول لحفظ ماء الوجه في البطولة، بالإضافة إلى أن المباراة فرصة لرد الدين لمنتخب عمان الذي فاز على «الأزرق» بخماسية في كأس الخليج الأخيرة، والتي كانت بمثابة كارثة، وطالب عدد كبير من جماهير الكويت بإقامة اتحاد الكرة برئاسة الشيخ طلال الفهد، وهو ما يعني أن الخماسية شبح يطارد اللاعبين والجهاز الفني في نيوكاسل.

وشهد مقر إقامة منتخب الكويت في مدينة نيوكاسيل سلسلة من الاجتماعات المكثفة بين مسؤولي البعثة والجهازين الفني والإداري واللاعبين، في محاولة لرفع المعنويات وتحفيز اللاعبين لتحقيق نتيجة مرضية في اللقاء الأخير بالمجموعة الأولى أمام عمان، وكان أبرز الاجتماعات الجماعية بأحد القاعات الخاصة لقاء الشيخ طلال الفهد رئيس البعثة، الذي دعا اللاعبين للجلوس حوله، وطالبهم بأداء المواجهة مع عمان على أنها بطولة خاصة، مؤكداً أنهم لعبوا مباراة جيدة ضد كوريا الجنوبية، لكن عليهم نسيان ما فات والخروج من البطولة الآسيوية، والتفكير بالمباراة الأخيرة مع المنتخب العماني، والتي تهم الجميع بعد الخسارة الثقيلة التي تلقاها «الأزرق» في كأس الخليج الماضية بخماسية دون رد.

من جانبه، أكد أحمد النجار المشرف على المنتخب أن المباراة لها درجة كبيرة من الأهمية، لأنه ليس هناك فريق يريد أن يخسر، كما أن الأزرق بحاجة إلى فوز معنوي يرضي به جماهير الكرة الكويتية الغاضبة من النتائج، بالإضافة إلى أن فريقنا خسر أمام عمان بخماسية في كأس الخليج وبحاجة إلى رد الدين وهو ما نفكر فيه ولا ننظر إلى خروجنا الرسمي من البطولة، وستكون المباراة بطولة بين منتخبين. وأضاف: إن مباراة أستراليا كانت أول مباراة للمدرب نبيل معلول ولازال أمام المدرب عمل كثير خلال الفترة المقبلة، خاصة أننا نستعد لتصفيات كأس العالم، ولابد من أن نستفيد من مثل هذه المباريات كي نجهز لاعبين للاستحقاقات المقبلة، بالإضافة إلى أن «الأزرق» يطمح في المنافسة على بطاقات التأهل للمونديال المقبل. وقال فهد الأنصاري لاعب المنتخب: المباراة مهمة لنا ونفكر في الخماسية التي خسرنا بها في كأس الخليج أمام عمان وإن كانت النتائج التي قدمناها في البطولة لم ترض الطموح ولسنا راضين عما قدمنا من مستوى ونتائج وكان في الإمكان أن نظهر بصورة أفضل، ولكن كرة القدم أخطاء وعلينا ان نتعلم من الأخطاء. وأضاف: إن الجمهور غاضب من النتائج وربما الحصول على 3 نقاط أفضل من الخروج من البطولة صفر اليدين، وإن كان هذا ليس طموح الشارع الكويتي، وعلينا أن نبذل كل ما نملك من جهد لتقديم مستوى متميز حتى لو أننا خرجنا رسميا من البطولة. وأوضح زميله عامر معتوق أن نتائج الأزرق في البطولة غير مرضية ولكننا عازمن على أن يكون ختام مشوارنا في البطولة تقديم مستوى متميز أمام عمان خاصة بعد خسارتنا الأخيرة أمامهم في كأس الخليج. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا