• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

الأتراك يسقطون حلم "أردوغان" في التحول إلى نظام رئاسي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 07 يونيو 2015

ا ف ب

فاز حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا في الانتخابات التشريعية التي جرت، يوم الأحد، لكنه خسر الغالبية المطلقة في البرلمان، ولم يعد قادرا على أن يحكم بمفرده، وذلك وفق نتائج أظهرها فرز 98 في المئة من الأصوات.

وحصل حزب الرئيس رجب طيب أردوغان على 259 مقعدا من أصل 550 أي ما يعادل 41 في المئة من الأصوات، في حين فاز حزب الشعوب الديمقراطي الكردي بـ 78 مقعدا (12,5 في المئة)، بحسب النتائج التي نقلتها التلفزيونات المحلية.

وقال مسؤول كبير في حزب الشعب الجمهوري المعارض في تركيا إن "نتائج انتخابات الأحد تعبر عن رفض واضح من الناخبين لمسعى الرئيس رجب طيب أردوغان لنيل صلاحيات واسعة ولنظام رئاسي تنفيذي".

وصرح مراد كارايالجين رئيس الحزب في إسطنبول للصحافيين قائلا: "الناخبون قالوا لا بشكل واضح للنظام الرئاسي".

وكانت التوقعات تدور حول إمكانية تجاوز حزب الشعوب الديمقراطي عتبة 10% من الأصوات، ما يتيح له دخول البرلمان وفق النتائج التي شملت نحو 70% من الأصوات التي تم فرزها في البداية.

وأغلقت مكاتب الاقتراع في تركيا بعدما أدلى الناخبون بأصواتهم لاختيار 550 نائباً في انتخابات تشريعية كان الحزب المحافظ الحاكم منذ 13 عاماً يأمل في تحقيق فوز كبير فيها، يرسخ سلطة الرئيس رجب طيب أردوغان.

ودعي حوالي 54 مليون ناخب إلى الإدلاء بأصواتهم، وقد أشارت التوقعات إلى فوز جديد لحزب أردوغان الذي فاز في جميع عمليات الاقتراع المتتالية منذ 2002، غير أن حجم هذا الفوز سيكون حاسماً لأردوغان الذي يعتبر مصيره على المحك في هذه الانتخابات.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا