• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

معلومة

ميزة «قتل» الهاتف لمنع سرقته!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 22 يونيو 2014

رغم توافر الكثير من التطبيقات التي تتيح للمستخدم تعقّب هاتفه عن بعد في حال فقدانه أو سرقته التي تتيح كذلك حذف البيانات من الهاتف عن بعد لضمان عدم وصول السارق إليها، لكن هذا لا يمنع السارق في جميع الأحوال من إعادة ضبط الهاتف إلى حالة المصنع بوسائل بسيطة ومن ثم بيعه.

لحل مشكلة سرقة الهواتف بشكل كبير، وضعت الشركات حلاً جديداً قياسياً، وذلك بتوصية من هيئة الاتصالات اللاسلكية الدولية، وهو ما يُعرف اصطلاحاً بـ Kill Switch وكانت «أبل» أول من اتّبع هذا الأسلوب في هواتفها الأخيرة.

هذا الحل بحسب Ardroid, Bloomberg، هو طريقة تتيح «قتل الهاتف» وتحويله إلى «قطعة من الخردة»، بالنسبة للسارق، بمعنى استحالة ضبطه إلى حالة المصنع واستحالة تشغيله، وبالتالي استحالة بيعه لأن أحداً لن يشتري هاتفاً معطوباً، وبالتالي سيتوقف السارقون عن سرقة هواتف لا يستطيعون بيعها أساساً. الخبر الجيد هو أن الهاتف يبدو معطّلاً بشكل كامل بالنسبة للسارق، لكنك لن تفقده إلى الأبد، حيث وفي حال تمكنت من استرجاع الهاتف المسروق بطريقة أو بأخرى، ستتمكن أنت - فقط أنت - من إعادة تشغيل الهاتف بسهولة عبر اسم المستخدم وكلمة المرور الخاصين بك اللذين يستحيل إعادة الهاتف للعمل من دونهما.

ويبدو أن أسلوب Kill Switch أثبت فاعليته منذ تم دعمه في آيفون، حيث أشارت دراسة أخيرة إلى أن معدل سرقة هواتف آيفون قد انخفض بنسبة 19 بالمئة في نيويورك، و38 بالمئة في سان فرانسيسكو، و24 بالمئة في لندن. ومع الوقت، ومع انتشار هذه الميزة بشكل أكبر وبعد أن يسمع بها جميع اللصوص، سيتوقفون عن المخاطرة في سرقة أجهزة لن يستفيدوا منها، ومن المتوقع أن تنخفض نسبة سرقة الهواتف بشكل كبير حول العالم بمجرد قيام «جوجل» و«مايكروسوفت»، «ستعتمد التقنية قريباً كذلك»، في دعم الميزة رسمياً.

يتوقع إضافة هذه الميزة إلى نسخة أندرويد الجديدة المتوقع الإعلان عنها خلال أيام في مؤتمر Google I/O 2014، كما يتوقع الخبراء أن تطرحها الشركة الأميركية بالتعاون مع الشركات المنتجة للأجهزة الذكية خلال تحديث لاحق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا