• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

فرصة لتشكل الضباب في اليومين المقبلين

انخفاض الحرارة بمعدل أربع درجات غداً وتحذيرات من اضطراب البحر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 08 فبراير 2016

هالة الخياط (أبوظبي)

انخفضت الرؤية الأفقية بالمناطق الداخلية من الدولة أمس، بسبب تشكل الضباب، حيث استمر تشكل الضباب يوم أمس لأكثر من خمس ساعات. ويتوقع المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل أن يتشكل الضباب خلال اليومين المقبلين، ما يتطلب أخذ الحيطة والحذر أثناء القيادة في مثل هذه الأجواء. وشهدت المناطق الداخلية بالدولة، أمس، تشكل الضباب والضباب الكثيف، حيث تشكل الضباب الكثيف في أبوظبي، مدينة محمد بن زايد، مدينة خليفة، ومنطقة الظفرة، سويحان، ليوا، فيما تشكل الضباب الخفيف على المنهاد. وشهدت الدولة، أمس، طقساً صحواً على أغلب المناطق، ومغبر أحياناً، فيما مالت درجات الحرارة إلى الارتفاع الطفيف، والرياح كانت خفيفة إلى معتدلة السرعة بوجه عام، والبحر كان خفيفاً إلى متوسط الموج في الخليج العربي وبحر عمان، فيما ازدادت الرطوبة النسبية ليلة الأحد على بعض المناطق الساحلية. وسجلت محطات المركز أقل درجة حرارة، أمس، في دمثة بواقع 5.2 درجة مئوية. وتوقع المركز أن يكون الطقس اليوم صحواً على أغلب المناطق مع ارتفاع آخر طفيف في درجات الحرارة، وتزداد كميات السحب على الجزر، وبعض المناطق الساحلية الغربية ليلًا. وتكون الرياح اليوم معتدلة السرعة بوجه عام تنشط تدريجياً في ساعات الليل وصباح الثلاثاء، خاصة فوق البحر، فيما يكون البحر متوسط الموج يضطرب تدريجيا مع آخر الليل في الخليج العربي، وخفيفاً إلى متوسط الموج في بحر عمان، وتزداد الرطوبة النسبية ليلاً وفي الصباح الباكر على بعض المناطق الداخلية والساحلية. ويكون الطقس غداً الثلاثاء، غائماً جزئياً بوجه عام، ومغبراً أحياناً على بعض المناطق، حيث تزداد كميات السحب على الجزر والمناطق الشمالية والساحلية، ويطرأ انخفاض ملحوظ في درجات الحرارة. وتكون الرياح معتدلة إلى نشطة السرعة بوجه عام، وقوية فوق البحر، قد تثير الغبار على المناطق المكشوفة، وتزداد الرطوبة النسبية ليلاً وفي الصباح الباكر على بعض المناطق الداخلية، وقد يتشكل بعض الضباب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض