• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

مقتل ضابط في الاستخبارات اليمنية وجنديين برصاص متشددين في مدينة الحوطة

مقتل دبلوماسي إيراني أثناء محاولة اختطافه بصنعاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 19 يناير 2014

عقيل الحلالي، وكالات (صنعاء، طهران) - قُتل دبلوماسي إيراني وحارسه أمس أثناء تعرضه لمحاولة اختطاف فاشلة، من قبل مسلحين مجهولين جنوبي العاصمة صنعاء في أحدث عمليات العنف التي تستهدف الأجانب في اليمن، حيث تتصاعد حدة الاضطرابات منذ إطاحة الرئيس السابق علي عبدالله صالح أواخر فبراير 2012.

وهذه أول عملية اغتيال لدبلوماسي إيراني في اليمن في أجواء من التوتر الطائفي في هذا البلد، الذي يتهم إيران بمساعدة الحراك الزيدي الشيعي الجنوبي المتمرد على سنة شمال اليمن.

ولم يتسن توضيح دوافع هذا الهجوم حتى الآن. ودانت وزارة الخارجية اليمنية «العملية الإرهابية والإجرامية، التي أودت بحياة أحد الدبلوماسيين العاملين بالسفارة الإيرانية بصنعاء».

وذكر مسؤول في الخارجية اليمنية لـ «الاتحاد» أن مسلحين مجهولين هاجموا إيرانيا يعمل في سفارة بلاده في صنعاء في منطقة «حدة» الراقية جنوب العاصمة، مشيرا إلى أن المسلحين أطلقوا الرصاص الحي على الدبلوماسي ما أدى إلى إصابته بجروح بالغة.

ولاحقا، قال مصدر بوزارة الدفاع اليمنية لـ «الاتحاد» إن الدبلوماسي الإيراني، وهو المسؤول المالي بسفارة طهران في صنعاء، علي أصغر أسدي، «تُوفي متأثرا بإصابته وأثناء تلقيه العلاج في المستشفى اليمني الألماني» بالقرب من مقر سفارة إيران جنوب العاصمة.

وذكر مصدر في المستشفى أن الدبلوماسي الإيراني «أُصيب في الكتف والبطن والمعدة»، وأنه «أُدخل غرفة العمليات ثم نقل إلى العناية المكثفة وتوفي بعد ساعة ونصف ساعة». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا