• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

«خليفة الانسانية» تقدم مليوني وجبة إفطار طوال شهر رمضان المبارك

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 07 يونيو 2015

وام

 تستعد مؤسسة مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية لتنفيذ مشروع " إفطار صائم " للعام الثامن على التوالي  وذلك تنفيذا لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة " حفظه الله " و صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة و سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس المؤسسة.

وتقدم المؤسسة خلال هذا العام نحو مليوني وجبة إفطار رمضانية تتوزع طوال شهر رمضان الكريم على  105  مواقع داخل الدولة ومئات الآلاف من الطرود الغذائية خارج الدولة. وقال محمد حاجي الخوري المدير العام لمؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية خلال مؤتمر صحفي أطلق خلاله مشروع رمضان لهذا العام :«إن المشروع الذي تنفذه المؤسسة للعام الثامن على التوالي يأتي تكريسا لتعاليم ديننا الإسلامي الحنيف الذي يحث على التعاون والتراحم والمودة حيث تعتبر من أهم مظاهرها موائد إفطار الصائم».

وأشار إلى أن مؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية ستوزع وجبات الإفطار يوميا طوال الشهر الكريم على المراكز المنتشرة في جميع أنحاء الدولة . وقال " إننا نفخر بهذا المشروع الموسمي الرمضاني حيث تمكنا ولله الحمد من خلال الجهد الكبير الذي بذل بكل إخلاص من الشركاء الاستراتيجيين وكذلك الجهات الراعية بأن يكون يكون للأسر المواطنة والمشرفين دور كبير وأن يكلل المشروع بالنجاح المتواصل منذ انطلاقته في عام 2008 وتمكنا من خلاله من تقديم أكثر من 13  مليون وجبة رمضانية للصائمين في كل أنحاء الدولة" .

وأضاف " إن هذا المشروع كان تحديا كبيرا لنا لتنفيذه من قبل الأسر المواطنة والاستغناء تماما عن المطاعم وشركات التغذية لتأمين حوالي  60  ألف وجبة يوميا طوال شهر رمضان المبارك في أكثر من 105  مراكز توزيع على مستوى الدولة لكن بالتخطيط السليم والتعاون والتنسيق بين جميع الأطراف استطاعت المؤسسة تحويل القلق في بداية المشروع إلى ثقة واطمئنان وأصبح ينفذ بأيدي أكثر من  600  أسرة مواطنة مدربة ومحترفة لذا استحقت منا هذه الأسر كل الدعم والمساندة ".

وبين أنه سيتم تكليف  166 منسقة و مشرفا موزعين على مختلف مناطق الدولة لمتابعة جودة ونظافة الوجبات الرمضانية التي سيتم توزيعها مع أول أيام الشهر الفضيل وسيتولى المشرفون والمنسقون متابعة الأسر المواطنة أثناء عمليات إعداد وتجهيز وتسليم الوجبات في وقتها بحيث يتم التأكد من ضرورة أن تكون الوجبات مطابقة للمواصفات المذكورة في العقد الموقع مع الأسر المواطنة المشاركة في المشروع .

وأضاف أن المنسقين والمشرفين على المراكز سيتوزعون للإشراف على عمليات إعداد الوجبات الرمضانية ولضمان مطابقتها مع مواصفات وإرشادات مركز أبوظبي للرقابة الغذائية حيث تتولى المنسقات التواصل مع السيدات والإشراف على عمليات إعداد وتجهيز الوجبات فيما سيتولى المشرفون المواقع التي سيتم فيها التوزيع.  

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض