• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

المؤسسات والهيئات الرياضية ترسم لوحات في حب الوطن

العلم.. احتفالية الولاء والفخر والعزة والشموخ

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 04 نوفمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

ازدانت مباني الهيئات والمؤسسات الرياضية والأندية في جميع إمارات الدولة بعلم الإمارات، واعتلت الأعلام كل مباني المؤسسات والهيئات الرياضية والشبابية والمراكز في إطار الاحتفال بيوم العَلَم أمس ضمن المبادرة التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ليكون الثالث من شهر نوفمبر من كل عام، الذي يصادف مناسبة تولي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، مقاليد الحكم في البلاد، يوماً تحتفل في الإمارات بعلم الدولة الذي يعد رمزاً من رموز الوحدة ومصدراً للفخر والعزة والاحترام والتقدير والشموخ.

ورفع سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس مجلس نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، علم الدولة في مقر النادي، وسط حضور من أعضاء إدارة النادي، ومتسابقي الفرق الرياضية المختلفة في النادي، وموظفي النادي.

وقدم سموه التهنئة بهذه المناسبة الغالية للوالد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإلى أصحاب السمو حكام الإمارات.

وأكد سموه أن الاحتفالية تجمع الكثير من المعاني والمفاهيم ومن شأنها أن تحقق الأهداف الوطنية التي تسعى الحملة لترسيخها لدى كل فرد على أرض الدولة بأن العَلَم رمز يعكس الوحدة التي تجمع الإمارات السبع ويوحّد خريطتها تحت راية واحدة.

وأكد سموه الأهمية الكبيرة لهذه الذكرى الغالية، والتي تحمل الكثير من المعاني لكل مواطن ومقيم على أرض الدولة، وقال سموه: علم الإمارات هو رمز وحدتنا وتلاحم الإمارات السبع لتكون تحت راية واحدة، وفي هذه المناسبة فإن الأخوة تتجدد وتتوحد قلوبنا في تقديم كل عشق وحب لهذا الوطن المعطاء، وترابه الغالي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا