• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

إضراب عن الفروض المنزلية في إسبانيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 04 نوفمبر 2016

مدريد (أ ف ب)

دعت كبرى منظمات أولياء أمور التلاميذ في إسبانيا إلى «الإضراب عن الفروض المنزلية» في شهر نوفمبر، لأنها تعكر حياة الأطفال من دون أن يكون لها أثر جيد على نتائجهم الدراسية.

وقال خوسيه لويس بازوس، رئيس الاتحاد الإسباني لأولياء أمور التلاميذ لوكالة فرانس برس، إن هذا الإضراب يأتي من «قناعتنا بأن الفروض المنزلية ضارة»، لأنها تمنع النمو الكامل للأطفال وتجعلهم سجناء المعرفة الأكاديمية البحتة.

ويمتد هذا الإضراب إلى عطلة نهاية الأسبوع في شهر نوفمبر، ويشمل التلاميذ بين سن السادسة والثامنة عشرة.

وتحتل إسبانيا المرتبة الخامسة من بين 35 بلداً، في كمية الفروض المنزلية التي تعطى للتلاميذ، بحسب تقرير أعدته المنظمة للدولية للتعاون والتنمية في المجال الاقتصادي. لكن ذلك لم يجعل من التلاميذ الإسبان متفوقين في الرياضيات والقراءة والعلوم، بل إنهم في موقع متوسط مقارنة بغيرهم.

إضافة إلى ذلك، تبلغ نسبة التسرب المدرسي ضعف ما هي في الاتحاد الأوروبي.

في المقابل، تحقق بلدان مثل فنلندا وكوريا الجنوبية نتائج أفضل، علماً بأن الفروض المنزلية التي تعطى في مدارسها لا تتطلب أكثر من ثلاث ساعات أسبوعياً، أما في إسبانيا فالمعدل 6 ساعات ونصف الساعة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا