• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

ألعاب للمحترفين والهواة

عالم مدهش يحتضن الأطفال بالمتعة والمعرفة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 22 يونيو 2014

خولة علي (دبي)

عالم مدهش يعود إلى محبيه مجدداً، ليأخذهم على بساط من المتعة والبهجة، ويكشف عمّا في جعبته من مفاجآت، ويزيح الستار عن محطات وأركان جديدة، أكثر متعة، هذا العالم المثير الممتد على ثماني قاعات مليئة بكم من الفرح والأنشطة الرائعة لا سبيل للملل فيها، أحد أكبر الوجهات الترفيهية المغلقة والمكيفة، ويشمل عالماً كبيراً مليئاً بمعاني البهجة وصنوف التشويق والإثارة، ويقدم تحت مظلته أربعين ركناً غنياً، ليتحول إلى قبلة ووجهة رئيسية للأسر، التي وجدت فيه بيئة مثالية لأطفالها.

وانطلق الأطفال وهم ينتقلون بين الألعاب الضخمة التي ضمها عالم مدهش، فيما كانت العروض الحية والكرنفالات محط أنظار الكبار الذين وقفوا مصوبين عدساتهم لالتقاط صور تذكارية لهذا الحفل البهيج الذي تألق فيه مدهش بمشاركة مجموعة من الشخصيات الكرتونية المحببة للأطفال.

مهارات فكرية

مدهش لا يكف عن إبهار زواره الذين قدموا له من كل حدب وصوب، ليكشف عن المزيد من المتعة عبر محطاته وأركانه الجديدة التي لا تخلو من الفائدة. هذا العالم قائم على مبدأ التكامل والمزج بين الترفيه وتنمية مهارات الأطفال، وتعزيز نمو شخصيتهم عبر مجموعة من التي يضمها وتسهم في دعم وجود الطفل اجتماعياً وبناء ذاته وشخصيته، هذا ما بدا واضحاً على الأطفال الذين انغمسوا في لعبة الليغو، منطلقين بفكرهم وخيالهم في تحويل هذه القطع الزاهية إلى تشكيل يحاكي براءتهم، هذه المحطة منحت للأطفال فرصة إبراز وتنشيط المهارات الفكرية لديهم، إضافة إلى مهارات الفك والتركيب لتصميم قطع متنوعة، ويتضمن الركن ألعاباً للمحترفين والهواة، وركناً خاصاً بالأطفال، وشاشتين كبيرتين تعرضان تاريخ اللعبة وأشهر اللاعبين فيها.

وفوجئ الأطفال بالشخصيات الكرتونية التي استمالت قلوبهم، وكشف عنها مدهش مرحباً بهلو كيتي الشخصية المحبوبة عند الأطفال والفتيات التي بهرتهم بحركاتها وإطلالتها، وأخذتهم في رحلة للتعرف إلى عالمها الذي توشح بألوانها وزخارفها التي تعبر عن المرح، واهتماماتها من خلال ركن للتزيين، وزاوية تعرض مهارتها في تحضير بعض المخبوزات البسيطة، التي يحبها الأطفال. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا