• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

الجيش اليمني يدشن أول كاسحة ألغام محلية الصنع

غارات التحاف تردي 30 حوثياً في «بيحان»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 04 نوفمبر 2016

عقيل الحلالي (صنعاء)

قتل 30 على الأقل من المتمردين الحوثيين وحلفائهم وجرح 22 آخرون أمس في قصف جوي للتحالف العربي بقيادة السعودية على بلدة بيحان آخر معاقل الحوثيين في محافظة شبوة جنوب شرق اليمن. وقال قيادي ميداني في المقاومة الشعبية الموالية للحكومة اليمنية في شبوة لـ«الاتحاد»، إن مقاتلات التحالف نفذت الخميس 12 غارة على مواقع عديدة لميليشيات الحوثي وصالح الانقلابية في بلدة بيحان غرب محافظة شبوة، موضحا أن القصف تركز على مواقع الانقلابيين في مناطق النقوب‬ والمعيقيب‬ وهجر كحلان‬ و‫الصفراء‬. وأضاف القيادي أحمد المصعبي: «أسفرت الضربات الجوية عن مقتل 30 على الأقل من الميليشيات تم نقل جثثهم على متن أربع سيارات بيك آب إلى محافظة البيضاء» المجاورة في وسط البلاد والتي تخضع لسيطرة جماعة الحوثيين منذ نوفمبر 2014.

وذكر أن 22 من عناصر الميليشيات أصيبوا بجروح بالغة جراء القصف الجوي الذي دمر مخزن أسلحة وخمس مركبات ومعدات عسكرية للحوثيين في المواقع المستهدفة. كما طال القصف مواقع لهم في بلدة عسيلان شمال شبوة التي تشهد معارك شرسة منذ شهور بعد تقدم القوات الحكومية والشعبية الموالية للرئيس اليمني عبدربه منصور هادي لدحر الحوثيين منها ومن بلدة بيحان.وكثف التحالف العربي أمس غاراته على مواقع الميليشيات في بلدة صرواح آخر معاقل الحوثيين في محافظة مأرب شرق صنعاء.وقالت مصادر محلية إن 19 ضربة جوية استهدفت الخميس مواقع لمسلحي الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح في صرواح حيث تستمر الاشتباكات التي اندلعت في الخامس من سبتمبر في إطار خطة عسكرية للجيش اليمني لتحرير كامل أجزاء محافظة مأرب والتقدم صوب العاصمة صنعاء الخاضعة لهيمنة الحوثيين منذ 21 سبتمبر 2014.

ودشن الجيش اليمني الذي يتخذ من مدينة مأرب مقراً مؤقتاً لقيادته، أمس الخميس، عمل أول كاسحة ألغام محلية الصنع، حسب بيان نشره على حسابه الرسمي في تويتر. وذكر البيان أن رئيس هيئة الأركان اللواء الركن محمد علي المقدشي ومعه محافظ مأرب سلطان العرادة، دشن عمل أول كاسحة ألغام محلية الصنع، مشيداً بـ«تجربة أحد أفراد الجيش الذي بادر بصناعة كاسحة الألغام». في غضون ذلك، تواصلت الاشتباكات والقصف المدفعي والصاروخي المتبادل بين الميليشيات الانقلابية والقوات الحكومية في بلدة نهم شمال شرق صنعاء، بينما سجلت مناوشات على الحدود اليمنية السعودية حيث تعرضت مواقع حدودية يمنية لغارات جوية وقصف مدفعي من القوات السعودية.

كما استهدفت ست غارات جوية مواقع في منطقة رأس عيسى في بلدة الصليف في شمال محافظة الحديدة (غرب) الساحلية التي اجتاحها الحوثيون منتصف أكتوبر 2014. وطال القصف الجوي مواقع في مدينة المخاء الساحلية الواقعة جنوب غرب محافظة تعز (جنوب غرب) ولا تبعد كثيرا عن مضيق باب المندب الاستراتيجي. وكانت مروحيات أباتشي تابعة للتحالف العربي دمرت مساء الأربعاء زورقين تابعين للإنقلابيين انطلقا من ميناء المخاء في اتجاه المياه الدولية. وقصف الطيران العربي فجر الخميس موقعين للحوثيين في منطقة شرف شرق بلدة الصلو جنوب السعودية حيث تقدمت القوات الحكومية بعد ستة أيام من الاشتباكات العنيفة خلفت عشرات القتلى في صفوف الميليشيات.

وتمكنت قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، أمس، بعد ساعات من الاشتباكات من استعادة تلة الخزان في منطقة الصوالحة في بلدة المقاطرة شمال محافظة لحج (جنوب) على الحدود مع تعز. وأعلن الحوثيون مساء الخميس الإفراج عن 17 من مقاتليهم كانوا أسرى لدى القوات الموالية للحكومة الشرعية إثر وساطات قامت بها أطراف محلية، موضحين أن المفرج عنهم من جهات قتال مختلفة دون الإشارة إلى عدد أسرى أنصار الشرعية المفرج عنهم.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا