• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«اقتصادية الشارقة» تبحث سبل التعاون مع «دبي الإسلامي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 22 يونيو 2014

بحث سلطان عبدالله بن هده السويدي، رئيس دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة، مع الدكتور عدنان شلوان، الرئيس التنفيذي لبنك دبي الإسلامي، مجالات التعاون المتاحة بشكل عام وتوثيق الشراكة الاستراتيجية بين الجانبين، للإسهام في مواصلة تطوير الأداء، وتوفير الخدمات للعملاء وللقطاعين الخاص والحكومي، والعمل على تنميته بشكل دائم.

وقدمت الدائرة، خلال الاجتماع، عرضاً لتعريف المصرف بالإجراءات المتبعة في الدائرة على مستوى الإمارة، فيما يخص متطلبات إصدار التراخيص الجديدة، وآليات التنسيق التي توفرها بالتعاون مع الجهات المحلية والاتحادية.

وتناول العرض التعديلات والتغييرات التي استحدثتها الدائرة بشأن إجراءات وسياسات الرخص، من خلال إعادة هندسة نظام تراخيص الأعمال على مستوى الإمارة، لرفع مستوى تنافسية الأعمال، والمتمثلة في التحديث المستمر في الإجراءات واستخدام التقنيات الحديثة، كالخدمات الإلكترونية، وتسهيل مزاولة الأنشطة التجارية، وتعزيز قنوات الاتصال مع المتعاملين، وتطوير نموذج النافذة الواحدة المطبق لتوفير الوقت والجهد على أصحاب رخص الأعمال لإنجاز معاملاتهم بأقصى درجات الفعالية واليسر.

وقال السويدي إن الدائرة تولي أهمية قصوى لملف تطوير إجراءات الاستثمار، حيث قامت باعتماد عدد من القرارات مؤخراً، مثل حجز المواعيد إلكترونياً، وتطبيق قرار إلغاء المساحات على الأنشطة، اللذين ساهما مع حزمة الإجراءات الأخرى في رفع نسبة نمو إجمالي رخص الأعمال إلى 6٪ العام الماضي.

وأضاف أن الإمارة توفر أرضية صلبة وبيئة مستدامة للاستثمار، حيث احتلت الشارقة المرتبة الثانية في أكبر عدد من المنشآت الصناعية على مستوى الدولة، وبعد الأزمة العالمية سجلت المنشآت الصناعية نمواً بنسبة 8٪ في عام 2010، ارتفع إلى 10٪ في العام الماضي، وهي أعلى نسبة زيادة في رخص الأعمال الصناعية في الدولة.

كما احتلت الشارقة المرتبة الثانية من حيث عدد العمال في المنشآت الصناعية، وهي زيادات تتناسب مع زيادة الاستثمار الصناعي، وزيادة النمو الذي وصل إلى معدل قياسي في السنوات الخمس الأخيرة ليرتفع إلى أكثر من 8٪.

وقال السويدي إن الإمارة وجهة مثالية للاستثمار، مشدداً على ضرورة توثيق التعاون بين الدائرة وبنك دبي الإسلامي، لا سيما في مجال تمويل مشروعات رخص اعتماد والمشروعات المتناهية الصغر لشباب الأعمال من المواطنين ودعم التجارب الناجحة منها، ليس فقط من ناحية التمويل، وإنما تقديم الدعم الفني لدراسات الجدوى للمشروعات وتطوير أعمالهم وزيادة أرباحهم، بالإضافة إلى عرض مشاركة البنك في تمويل مشروعات ذات نفع اقتصادي واجتماعي للمواطنين، من خلال مشروعات تطرحها الدائرة وتقدم لها دراسة جدوى مشتركة ويمولها البنك، بالإضافة إلى عرضه التعاون في إعداد الدراسات عن متطلبات تمويل المشروعات الريادية للشباب.

وفي ختام الاجتماع، شدد الجانبان على أهمية زيادة مستوى التنسيق والعمل المشترك من خلال عقد لقاءات مشتركة دورية، لما لذلك من أثر إيجابي في الارتقاء بنوعية الخدمات المقدمة للمستثمر في المجال الاقتصادي في الإمارة. (الشارقة ـ وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا