• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

فلسطين قادر على التهديد شرط تغيير الخطة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 يناير 2015

المواجهة ليست محسومة لـ «النشامى»

يعتقد البعض أن مواجهة الأردن وفلسطين، المقررة اليوم، ضمن الجولة الثانية لمنافسات المجموعة الرابعة، لبطولة كأس آسيا لكرة القدم، محسومة لمصلحة النشامى، لكن من وجهة نظري أرى أن المستوى الذي ظهر به منتخب الأردن، لا يمكن معه حسم نتيجة مباراة اليوم لمصلحته، خصوصاً أن هناك العديد من النواقص التي عاناها لاعبو الأردن، أهمها عدم الفاعلية الهجومية أمام العراق.

وأعتقد أن لقاء اليوم هو الفرصة الحقيقية أمام منتخب فلسطين، ليعلن عن نفسه كضيف شرف، حتى وإن كانت الفوارق تصب في مصلحة «النشامى»، إلا أن فلسطين قادر على التهديد بشرط أن يغير المدرب من الخطة التي لعب بها أمام اليابان، ويضع المباراة في حجمها الطبيعي، حيث يجب عليه توظيف لاعبيه بشكل يتناسب مع إمكاناتهم، وعدم وضع أعباء إضافية على اللاعبين المهاجمين، خصوصاً في عودتهم للقيام بواجبات دفاعية، عليه الاعتماد من البداية على تشكيل متوازن، بدلاً من البداية بتشكيل هجومي بحت، ولا يجيد لاعبوه القيام بالأوار الدفاعية مثلما حدث في المباراة الأولى.

وعلى الأردن أن يكون حذراً في التعامل مع اللقاء واحترام المنافس، كما أنه يجب على لاعبيه التعامل مع المباراة بشكل قوي، وتعديل الأخطاء التي وقع فيها اللاعبون، على رأسها العصبية الزائدة واللعب بعشوائية في المناطق الهجومية للمنافس، وربما تكون مباراة اليوم هي الآمل الأخير للأردن، حيث من الممكن الحفاظ على فرصة التأهل إذا حقق الفوز فقط.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا