• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

محكمة مصرية تقضي بالحكم بإعدام 183 متهما بينهم مرشد "الإخوان"

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 21 يونيو 2014

وام

قضت محكمة جنايات المنيا اليوم بالحكم بإعدام 183 متهما بينهم مرشد الإخوان وبراءة 496 بقضية العدوة والمؤبد لـ4 آخرين من قيادات وعناصر جماعة الإخوان لإتهامهم بارتكاب أعمال عنف وتخريب بمركز شرطة العدوة وقتل الأبرياء والشروع فى القتل، إبان فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة بينهم 120 محبوسا احتياطيا و563 هاربا بالإضافة إلى ضبط 6 متهمين جددسوف تتم إعادة محاكمتهم.

وعقدت الجلسة برئاسة المستشار سعيد يوسف محمد رئيس المحكمة وشهدت المحاكمة رفض القاضى النطق بالحكم لحين وصول قوات خاصة داخل وخارج المحكمة ووصلت على الفور قوات خاصة لتأمين جلسة محاكمة 683 متهما من إخوان العدوة استعدادا لبدء الجلسة استجابة لطلب رئيس المحكمة.

ووجهت النيابة لهم تهم القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد والشروع فيه واستعراض القوة والتلويح بالعنف ضد المجنى عليهم من ضباط وأفراد الشرطة بقصد ترويعهم وإلحاق الأذى بهم وفرض السطوة عليهم والبلطجة والسرقة بالإكراه والإتلاف العمدى وإطلاق النار عمدا على مبانى ومراكز الشرطة واستخدام المولوتوف بقصد إلحاق ضرر جسيم بالبلاد والانضمام إلى تنظيم إرهابى ومساعدته فى جلب الأسلحة والأدوات لارتكاب أفعال إرهابية وإدارة جماعة الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الإعلان الدستورى المؤقت والإضرار بالوحدة الوطنية.

وتضمنت التهم التجمهر بما يضر بالسلم العام للاعتداء على الأشخاص والممتلكات العامة والخاصة وقتل إثنين والشروع فى قتل العشرات عمدا مع سبق الإصرار والترصد أمام مركز شرطة العدوة وقتل نائب مأمور مركز شرطة مطاى والتأثير على رجال السلطة العامة ومنعهم من أداء أعمالهم بالقوة والعنف كما سهلوا وساعدوا 58 متهما على الهرب من مركزى الشرطة وأخفوا أشياء مسروقة ومحصلة من جرائمهم.

وكانت المحكمة قد نظرت فى جلسة 25 مارس الماضي القضية و إستمعت خلالها إلى 30 من شهود الإثباتفيما امتنع الدفاع عن المتهمين الـ683 عن حضور الجلسة لتقرر المحكمة حجز القضية للحكم بجلسة 28 أبريل لتصدر فى الجلسة قرارا بإحالة أوراق المتهمين إلى فضيلة مفتى الديار المصرية وتحدد جلسة اليوم للنطق بالحكم.

من ناحيتها، أغلقت الأجهزة الأمنية بالتنسيق مع قيادات الجيش الشوارع الجانبية المؤدية إلى ميدان مجمع المحاكم لمنع المارة و السيارات من الدخول إلى محيط مجمع المحاكم.

وأكد العميد هشام نصر مدير البحث الجنائى وضع خطة أمنية مكثفة لتأمين مجمع المحاكم والمنشآت الحيوية ومراكز الشرطة تحسبا لأى رد فعل من عناصر الجماعة حال النطق بالحكم على قياداتهم موضحا أن الخطة الأمنية كفيلة بالخروج بجلسة المحاكمة على أكمل وجه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا