• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

عناصر إرهابية تطلق النار وتلقي الحجارة والمولوتوف

قتيلان باشتباكات بين «الإخوان» والأمن والأهالي في القاهرة والجيزة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 21 يونيو 2014

قالت وزارة الداخلية المصرية، إن شخصين قتلا وأصيب ثمانية آخرون أمس في اشتباكات بالرصاص وطلقات بنادق الصيد بين متظاهرين من جماعة الإخوان المحظورة وسكان تدخلت فيها قوات الأمن بمحافظتي القاهرة والجيزة. وقالت في صفحتها على فيسبوك إن القتيلين سقطا في منطقة المرج بشمال شرق القاهرة وأصيب ثلاثة آخرون كما أصيب اثنان في منطقة المطرية القريبة. وأضافت أن ثلاثة أصيبوا في اشتباكات بمنطقة بولاق الدكرور بالجيزة المجاورة للقاهرة.

وتابعت أن قوات الأمن ألقت القبض على 33 من مؤيدي جماعة الإخوان خلال تظاهرات للجماعة في محافظات الإسكندرية وبورسعيد ودمياط والفيوم والمنيا.

وفي التفاصيل، واصل عناصر جماعة الإخوان، إثارة الشغب في شوارع القاهرة الكبرى، والمحافظات، وأطلقت قوات الأمن قنابل الغاز في محاولة لتفريق عناصر الجماعة الإرهابية، فيما ردت عناصر الجماعة بقنابل المولوتوف وإشعال الإطارات.

وشهد شارع الزهراء بعين شمس، نشوب اشتباكات عنيفة، بين قوات الأمن المركزي وعناصر جماعة الإخوان «الإرهابية»، حيث قامت عناصر جماعة الإخوان، بإشعال الإطارات، ورشق القوات بالمولوتوف، والتي ردت بإطلاق قنابل الغاز المسيلة للدموع، والأعيرة التحذيرية في الهواء.

وألقت قوات الأمن المركزي، القبض على أحد عناصر جماعة الإخوان «الإرهابية» في شارع الزهراء بعين شمس، وذلك بعد الاشتباكات مع الأمن، بينما فرقت قوات الأمن المركزي، مسيرة عناصر جماعة الإخوان، في شارع نور الإسلام المتفرع من شارع الزهراء بعين شمس، والتي استخدمت فيها قوات الأمن، قنبلتي غاز مسيلة للدموع، لفض المسيرة، فيما قام أهالي شارع نور الإسلام، بالتهليل والتصفيق، بعد فض قوات الأمن المركزي، مسيرة عناصر الجماعة.

من جانب آخر قطع عناصر جماعة الإخوان، أول شارع العشرين بفيصل، من الجانبين، وإحداث حالة من الارتباك المروري بالشارع، رافعين صورة المعزول وألتراس نهضاوى. واندلعت اشتباكات بالحجارة والألعاب النارية، وأسلحة الخرطوش، بين أهالي تقسيم عمرو بن العاص، بالجيزة، ومسيرة عناصر جماعة الإخوان، التي انطلقت عقب صلاة الجمعة في شارع فيصل، فيما اشتبك عناصر الجماعة الإرهابية، مع قوات الشرطة، بعد تجمهر الإخوان أمام مسجد النور المحمدي بالمطرية، وانطلاقهم بمسيرة مخالفة للقانون، مما استدعى الشرطة لملاحقتهم بالغاز المسيل للدموع. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا