• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الهند توسع منشأة نووية سرية لتخصيب اليورانيوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 21 يونيو 2014

قالت مؤسسة لأبحاث الدفاع أمس، إن الهند توسع منشأة سرية لتخصيب اليورانيوم يمكن أن تساعد في تطوير أسلحة نووية مما يزيد التوتر في سباق تسلح هندي مع الصين وباكستان.

ويسلط الأمر الضوء على ضعف إجراءات السلامة النووية في عهد رئيس الوزراء الجديد ناريندرا مودي. واتسم رد فعل باكستان بالهلع وقال مساعد كبير لرئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف إن الأمر يؤكد «الهيمنة الراسخة» للهند. وقال «إنه أمر تحاول الهند تطويره منذ وقت طويل.. لا نريد أي سباق نووي.. لا يعود هذا بالنفع على أي دولة».

وقالت مؤسسة (آي.اتش.اس جينز)، إن الوحدات الجديدة في منشأة المعادن النادرة بالهند ستزيد من قدرتها على انتاج يورانيوم مخصب لدرجة يمكن استخدامها في صنع الأسلحة إلى ما يعادل مثلي الكمية اللازمة للأسطول الهندي من الغواصات التي تعمل بالطاقة النووية.

وأضافت أن العمل في المنشأة القريبة من مايسور في الجنوب يمكن أن يبدأ منتصف عام 2015.

واستندت المؤسسة إلى نتائج تحليل صور بالأقمار الصناعية وبيانات أدلى بها مسؤولون هنود.

وبخلاف إيران لم توقع الهند اتفاقية حظر انتشار الأسلحة النووية واختبرت أول سلاح نووي في 1974، مما أدى إلى فرض عقوبات دولية عليها. واستنادا إلى تحليلها لصور الأقمار الصناعية رصدت (آي.اتش.اس جينز) منشأة جديدة لسادس فلوريد اليورانيوم، مما يزيد من قدرة مايسور على تخصيب اليورانيوم. (نيودلهي - رويترز)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا