• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

مقتل قيادي بـ «القاعدة» في أبين

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 21 يونيو 2014

قتل صباح أمس في منطقة ثرة بمديرية لودر في محافظة أبين جنوب اليمن، القيادي في تنظيم القاعدة علي علوي البركاني إثر خلافات مع أخيه عند عودته إلى منزله الكائن في نفس المنطقة. وقال رئيس شعبة الاستخبارات في محافظة أبين العميد محمد بن محمد إن صالح علوي البركاني قام بقتل أخيه علي أثناء عودته لأنه يعتبره شخصا خرج عن القانون في أعماله التخريبية في البلاد. وأوضح محمد أن صالح قتل من قبل أخيه الأكبر عبدالله البركاني الذي يؤيد فكر علي «المتطرف»، مشيرا إلى أنه لم تكن توجد أي خلافات أسرية بين الأخوة سوى نبذ الأخ صالح للفكر الإرهابي الذي يعتنقه علي وأخوه عبدالله.

ويعتبر علي علوي البركاني من ضمن قيادات تنظيم القاعدة في اليمن وهو من العائدين من أفغانستان في تسعينيات القرن الماضي، وظل مؤيداً لفكر تنظيم القاعدة حتى مقتله حيث شارك في تنفيذ العديد من العمليات ضد الجيش والأمن واللجان الشعبية في محافظة أبين بشكل عام ومديرية لودر التي ينتمي إليها على جه الخصوص.

ويعتبر على البركاني أيضاً من ضمن القيادات التي وقفت في وجه اللجان الشعبية 2012 عند سيطرة الجماعات المسلحة على المديرية.

وأشار محمد إلى أن البركاني عاد إلى منزله مساء أمس الأول ، وكان آخر ظهور له في مقطع فيديو في احتفال نظمته جماعة من تنظيم القاعدة في منطقة عزان محافظة شبوة لاستقبال الفارين من سجن صنعاء المركزي قبل قرابة شهرين. وظهر البركاني في الفيديو وهو يرحب بالفارين من السجن المركزي بأبيات شعرية إلى جانب زعيم تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية ناصر الوحيشي. وقال مصدر في اللجان الشعبية في مديرية لودر، إنهم منعوا البركاني من دخول المديرية منذ يونيو 2012 بعد أن خرج فاراً منها إثر عملية تطهير للمديرية من الجماعات المسلحة.

(صنعاء - د ب أ)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا