• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م
  01:26    الحريري: الفترة الأخيرة كانت صحوة للبنانيين للتركيز على مصالح البلاد وليس على المشاكل من حولنا    

المكسيك.. إدانة وأسف وقلق من «جدار أميركا» الحدودي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 27 يناير 2017

مكسيكو (أ ف ب)

بين الإدانة والأسف والقلق جاء الرد المكسيكي على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أمس الأول، بدء تشييد جدار حدودي بين البلدين، بينما تعهد الرئيس المكسيكي «إنريكي بيننيا نييتو» الدفاع عن المهاجرين المكسيكيين في الولايات المتحدة.

وفي تسجيل مقتضب، قال «بيننيا نييتو»: «يؤسفني وأدين قرار الولايات المتحدة مواصلة بناء الجدار الذي يفرق بيننا منذ سنوات بدلًا من أن يجمعنا»، مضيفاً: «إن المكسيك لا تؤمن بالجدران، وقلتها مرات عدة: المكسيك لن تدفع لأي جدار»، في إشارة إلى وعد ترامب بجعل الجارة الجنوبية تسدد ثمن تشييد الجدار.

وتحت ضغط المعارضة المكسيكية التي دعته إلى إلغاء لقائه مع الرئيس الأميركي المقرر في 31 يناير، أكد الرئيس المكسيكي أنه ينتظر عودة وفد رفيع المستوى أرسله إلى واشنطن قبل أن يتخذ أي قرار «حول الخطوات المقبلة».

ووقع ترامب أمس الأول مرسوماً يطلق مشروع بناء الجدار على الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك، الوعد الأكثر رمزية إبان حملته الانتخابية.

وبعيد إعلان ذلك، أفاد الرئيس المكسيكي بأنه طلب من خمسين قنصلية لبلاده في الولايات المتحدة التحول إلى «مدافعة حقيقية عن حقوق المهاجرين المكسيكيين». وأضاف: «إن جالياتنا ليست وحيدة والحكومة المكسيكية ستقدم لها المساعدة القانونية التي تضمن الحماية اللازمة لها». ... المزيد