• الخميس 24 جمادى الآخرة 1438هـ - 23 مارس 2017م
  02:03    قرقاش يشارك في الاجتماع الوزاري للتحالف الدولي ضد داعش        02:14     شرطة لندن تحقق في تقارير عن تصاعد دخان من ناطحة سحاب         02:45     رئيسة وزراء بريطانيا: المهاجم بريطاني المولد والهجوم مدفوع بأيدلوجية إسلامية        02:50     السيسي: شهداؤنا سقطوا دفاعا عن 90 مليون مصري     

زيارة عبد الله بن زايد تجسد سياسة الانفتاح

الإمارات والأرجنتين.. تاريخ من العلاقات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 08 فبراير 2016

أبوظبي (وام)

تجسد زيارة سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية حالياً لجمهورية الأرجنتين سياسة الانفتاح التي تنتهجها دولة الإمارات في علاقاتها مع دول العالم، فضلا عن الأهمية الاقتصادية للأرجنتين وموقعها الجغرافي الذي يتوسط أميركا الجنوبية.

وخلال اليومين الماضيين اللذين أمضاهما سموه في الأرجنتين أجرى محادثات مكثفة مع القيادة الأرجنتينية، حيث التقى فخامة ماوريسيو ماكري رئيس الجمهورية، ونقل خلال اللقاء تحيات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، إلى فخامته، وأكد سموه حرصه على تعزيز العلاقات بين البلدين الصديقين وتمنياته لجمهورية الأرجنتين وشعبها الصديق دوام التقدم والازدهار.

كما التقى سموه غابرييلا ماشيتي نائبة الرئيس الأرجنتيني في العاصمة بيونس آيريس، واستعرض معها عددا من القضايا ذات الاهتمام المشترك، وسبل تعزيز وتطوير العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات والأرجنتين في مختلف المجالات، بما في ذلك الحاجة إلى تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين خاصة في مجالات الطاقة والاستثمار.

من جانبها رحبت نائبة الرئيس الأرجنتيني بزيارة سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، مؤكدة حرص واهتمام الأرجنتين بتنمية وتطوير علاقاتها مع دولة الإمارات لما لها من موقع فاعل ومؤثر على المستوى العالمي، خاصة في المجال الاقتصادي والتجاري.

وأشارت إلى أن زيارة سموه سيكون لها أثر كبير في تنمية وتطوير مجالات التعاون المشترك بين البلدين في مختلف المجالات، مؤكدة أن دولة الإمارات من الدول المهمة في منطقة الشرق الأوسط وتعد مركزاً مالياً هاماً، وحلقة وصل بين الشرق والغرب. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض