• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

القوات الحكومية تحشد شمال بغداد استعداداً لهجوم مضاد على المسلحين

مقتل 64 جندياً وعناصر ميليشيا طائفية في العراق

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 21 يونيو 2014

قتل 34 جندياً عراقياً و30 مسلحاً ينتمون إلى جماعة تقاتل إلى جانب القوات الحكومية العراقية خلال اشتباكات مع مسلحين في القائم بغرب العراق وديالى شرقاً. وأعلنت مصادر عسكرية وأمنية لوكالة فرانس برس امس أن 34 عنصراً من القوات الحكومية العراقية قتلوا في اشتباكات مع مسلحين في مدينة القائم قرب الحدود مع سوريا.وقال ضابط برتبة عقيد في الجيش إن «34 من عناصر القوات العراقية قتلوا خلال اشتباكات مع مسلحين في القائم».

وأضاف أن «الاشتباكات بدأت في ساعة متأخرة من مساء امس الأول عندما هاجم مسلحون مواقع للجيش في مناطق متفرقة في القائم واستمرت حتى منتصف نهار امس» الجمعة. وأكد ضابط برتبة مقدم في شرطة القائم وقوع الهجمات وحصيلة الضحايا.

بدوره، أكد قائمقام القائم فرحان فتيخان وقوع الاشتباكات وطالب الحكومة العراقية بإرسال تعزيزات «تفوق أسلحة داعش التي تمتلك أسلحة ومعدات وسيارات مصفحة جلبتها من الموصل»، في إشارة إلى تنظيم «الدولة الإسلامية في العراق والشام». وأفاد شهود عيان أن عائلات من القائم بدأت تنزح باتجاه مدينتي راوه وعنه.

كما قتل 30 مسلحا ينتمون إلى جماعة شيعية مسلحة تقاتل إلى جانب القوات الحكومية العراقية خلال اشتباكات مع مسلحين حاولوا امس اقتحام قضاء في محافظة ديالى شرق العراق، بحسب ما أفادت مصادر أمنية وطبية.

وقال ضابط برتبة عقيد في الشرطة لوكالة فرانس برس إن «30 مقاتلا من جماعة عصائب أهل الحق قتلوا خلال تصديهم لمسلحين حاولوا من دون أن ينجحوا دخول قضاء المقدادية» الواقع إلى الشمال من مدينة بعقوبة مركز محافظة ديالى. واكد طبيب في مستشفى المقدادية وصول جثث المقاتلين إلى المستشفى.

ولم يحدد المصدر الأمني الجماعة التي ينتمي إليها المهاجمون، إلا أن مسلحين من تنظيم «الدولة الإسلامية في العراق والشام» وتنظيمات سنية متطرفة أخرى يحاولون منذ أيام اقتحام القضاء لكن القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها نجحوا في التصدي لهجماتهم. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا