• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

الصيف.. موسم المشاكل والأمراض

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 07 يونيو 2015

يعد فصل الصيف موسماً للمشاكل التي لا تنتهي مثل درجات الحرارة المرتفعة، والإحساس بالإرهاق والخمول، بل يظهر عدد من الأمراض المرتبطة بفصل الصيف، نظراً لطبيعة الجو الحار والرطوبة العالية، كما يشهد هذا الفصل انتشاراً للحشرات والزواحف، فضلاً عن الازدحام الشديد، ما يجعل الصيف موسماً للكثير من الأمراض، كالإسهال والدوسنتاريا والجفاف والنزلات المعوية والحساسية بأنواعها وأمراض الرمد والأمراض الجلدية.

وارتفاع الحرارة الشديدة في فصل الصيف يساعد البكتيريا وسائر الميكروبات على النمو والتكاثر مما يساهم في سرعة فساد المأكولات والمشروبات وتخمرها، وبالتالي حدوث أنواع التسمم الغذائي، خاصة مع سوء حفظ الأطعمة عند بعض الباعة. يضاف إلى ذلك ازدياد التعرض لفترات طويلة لأشعة الشمس، وكثرة العرق وفقدان نسبة من سوائل الجسم والأملاح المعدنية مع عدم أخذ البدائل، والتعرض لتيارات التكييف المباشرة وتفاوت درجات الحرارة في المنزل والسيارة (حيث تكون باردة بسبب التكييف) مع ارتفاع درجة حرارة الجو خارجاً.

والأكثر عرضة للإصابة بأمراض الصيف هم الأطفال لقلة مناعتهم، وكبار السن لتدهور صحتهم ومناعتهم مع تقدم العمر، وأولئك الذين يعانون أمراضاً مزمنة مثل السكري والربو وارتفاع ضغط الدم، والذين لا يعتنون بالنظافة الشخصية والعامة.

ومن أهم هذه الأمراض: الإعياء الحراري الشديد وضربة الشمس، أمراض الجهاز التنفسي العلوي والسفلى، مثل الرعاف الأنفي وسيلان الأنف والعطس (الحساسية)، وزيادة حدة نوبات الربو وأوجاع الحلق وغيرها، والأمراض الجلدية مثل: الحروق الشمسية والكلف والأمراض الفطرية.

- أمراض العيون مثل «التراخوما» والحساسية وجفاف العين. كما تزداد في الصيف الإصابة بأمراض الجهاز الهضمي: مثل (الالتهاب الكبدي الفيروسي - النزلات المعوية - الإسهال - الطفيليات المعوية والتيفود والكوليرا)، والتسمم الغذائي والتهابات الجهاز التناسلي وأكثرها الأمراض الفطرية، إلى جانب النزلات المعوية، التي تعتبر من أكثر الأمراض التي تحدث في فترة الصيف وعند المسافرين، فهي تصيب 20 إلى 50 في المائة منهم. ويؤكد الأطباء أن أمراض المعدة والبطن هي الأكثر شيوعاً في الصيف لكثرة السفر في هذا الفصل، حيث يعاني الكثيرون الإسهال، والسالمونيلا، والأنفلونزا، وفيروس الجهاز التنفسي العلوي، كما نرى حروق الشمس. وللوقاية من أمراض الصيف يجب الالتزام بالقواعد الصحية العامة، وتجنب اللعب أو الجلوس لفترات طويلة تحت أشعة الشمس المباشرة، خاصة خلال فترة ذروتها من الحادية عشرة صباحاً وحتى الرابعة عصراً، وارتداء قبعة أو غطاء للرأس عند الخروج نهاراً، ووضع دهان (كريم) للوقاية من الشمس، إضافة إلى الحرص على ارتداء الملابس الصيفية المناسبة، قطنية وخفيفة، وتجنب ارتداء الملابس التي تحتوي على خيوط صناعية، لأنها تمنع نفاذ العرق وتزيد من درجة حرارة الجسم. كذلك الحذر من استعمال ملابس أو مناشف الغير، وعدم استعارة النظارة الشمسية؛ لأنها أيضاً تعتبر أدوات شخصية مثلها مثل فرشاة الأسنان والمشط، والاهتمام بالنظافة الشخصية والاستحمام يومياً للتخلص من العرق والجراثيم.

عمر أحمد - أبوظبي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا