• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

بروفايل

أجويرو .. الفتى الذهبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 21 يونيو 2014

أمين الدوبلي (أبوظبي)

احتفل سيرجيو أجويرو نجم منتخب الأرجنتين في مطلع الشهر الحالي وتحديداً في 2 يونيو مع زملائه بالمنتخب بعيد ميلاده الـ 26، فهو من مواليد 1988، وكان احتفالا مبسطا، لكن أجويرو اعتبره واحداً من أفضل الاحتفالات، نظراً لأنه تواكب مع فرحته الكبرى بفوز فريقه مانشستر سيتي بلقب «البريمير ليج» للمرة الثانية خلال 3 أعوام، وهو إنجاز تاريخي لم يسبق لمان سيتي أن حققه.

ومن أهم التواريخ في حياة أجويرو هو الخامس من يوليو عام 2003، حيث شهد تحطيم رقماً قياسياً مهماً عندما سجل تاريخاً جديداً في الدوري الأرجنتيني عندما شارك مع فريق أندبيندينتي وهو في الخامسة عشرة و31 يوما من عمره، وقد كان الرقم السابق الذي حققه باسم أسطورة الكرة الأرجنتينية والعالمية دييجو أرماندو مارادونا، ومن الغريب أن أجويرو ارتبط بمارادونا لاحقا عندما تزوج ابنته جيانينا.

وبعد تألقه في الدوري الأرجنتيني لفت الأنظار إليه مبكراً، فتحول إلى أوروبا وتحديداً نادي أتلتيكو مدريد في الدوري الإسباني بمبلغ 23 مليون يورو، وذلك في عام 2006، وبدأ نجم أجويرو يسطع في سماء أوروبا، خاصة بتسجيله 101 هدف في 234 مباراة، وحقق الكثير من الألقاب مع النادي المدريدي أهمها الدوري الأوروبي، وكأس السوبر الأوروبي في عام 2010، وهو الذي يعتبره عام النضج الكروي في حياته.

وفي عام 2011 انتقل أجويرو إلى صفوف مان سيتي مقابل 45 مليون جنيه استرليني، في صفقة تحدثت عنها كل الأوساط، وقاد الفريق الإنجليزي في الموسم التالي إلى الفوز بلقب «البريمير ليج»، ومن قبله كأس إنجلترا، وظل أجويرو مع ناديه يبدع ويحقق الألقاب التي كانت آخرها وأغلاها كأس الدوري الإنجليزي الموسم المنقضي، وبرغم أن أجويرو تلقى عروضاً مغرية في الشهور الأخيرة من البارسا والريال، إلا أنه حسم أمره، مؤكداً أنه باق في صفوف مانشستر سيتي.

وعلى الصعيد الدولي، فقد مثل المهاجم الخطير أجويرو منتخب «التانجو» تحت 20 سنة، في كأس العالم للشباب، عامي 2005، و2007، ولعب في أولمبياد بكين 2008، وقاد منتخب بلاده إلى تحقيق الميدالية الذهبية، ليصبح بعد ذلك واحداً من أعمدة منتخب «التانجو»، اعتباراً من كأس العالم بجنوب أفريقيا 2010، ويتميز أجويرو بالرشاقة والمهارة، والخفة في التسجيل، والقدرة على مراوغة المدافعين، وخطف الأهداف، وعندما يلعب مع منتخب «التانجو» الليلة سوف يكون أجويرو الملقب بـ «الفتى الذهبي» على موعد مع التأهل بمنتخب بلاده إلى الدور الثاني في المونديال، في حالة الفوز على إيران، لأنه سيصل إلى النقطة السادسة بعد تجاوز البوسنة في الجولة الأولى.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا