• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

إطلاق سراح طيارين روسيين مخطوفين في السودان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 07 يونيو 2015

الخرطوم، موسكو (وكالات)

أعلنت السفارة الروسية في الخرطوم أمس أن طيارين روسيين خطفا في إقليم دارفور المضطرب غرب السودان منذ يناير الماضي قد اطلق سراحهما. وخطف الطياران في 29 يناير بأيدي مجموعة مسلحة مجهولة بالقرب من زالنجي عاصمة ولاية وسط دارفور. وقال المتحدث باسم السفارة ارتور سافكوف «وفق لمعلومات تلقيناها من جهاز الأمن والمخابرات امس الأول (الجمعة) فقد تم إطلاق سراحهما بولاية وسط دارفور». وأضاف المتحدث «لم تدفع أي فدية ووفق لجهاز الأمن أطلقا بطريقة سلمية»، دون أن يعطي أي تفاصيل إضافية. وأشار إلى أن «السفارة الروسية اتصلت بأقارب المواطنين وطمأنت ذويهم على سلامتهما. ووصل الطيران إلى مطار الخرطوم لاحقاً أمس.

وفي موسكو، قالت وزارة الخارجية الروسية، إن الرهينتين هما موظفان في شركة يو. تي. إير للطيران، وإنهما بصحة جيدة وجرى إطلاق سراحهما نتيجة التعاون بين الوزارة والسلطات السودانية وأمانة الأمم المتحدة وبعثة الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي لحفظ السلام في دارفور. وكانت أكدت لجنة التحقيق في روسيا (الوكالة الروسية المكلفة التحقيقات الجنائية) أعلنت آنذاك أن الروسيين اللذين خطفا هما مسؤول إداري وتقني في شركة الطيران الروسية «يوتير» المتمركزة في الأورال. وأضافت انهما يعملان في السودان «بموجب عقد مع بعثة حفظ السلام التابعة للاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة في دارفور»، من دون أن توضح وظيفتيهما.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا