• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

أكد أن خروج إسبانيا «صادم» لكنه ليس مفاجأة

فيرون: ارفعوا أيديكم عن «التانجو»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 21 يونيو 2014

أبدى خوان سيبستيان فيرون نجم منتخب الأرجنتين السابق، غضبه من التفسيرات السيئة لتصريحات ليونيل ميسي وخافير ماسكيرانو حول تكتيك مدرب المنتخب أليخاندرو سابيلا، مؤكداً أنه يتعين على الصحافة الأرجنتينية التعامل مع مثل هذه التصريحات بطريقة إيجابية لكي لا تؤثر على استقرار التانجو، وتهدد فرصه في المنافسة على لقب المونديال وتحقيق أحلام الملايين في الأرجنتين.

وفي لقاء مع صحيفة «أوليه» الأرجنتينية أجراه خلال وجوده في البرازيل، قال فيرون:«لا أعتقد أن هناك مشكلة حقيقية بين سابيلا واللاعبين الذين تحدثوا عن تفضيلهم طريقة 4-3-3، علاقتي الممتدة على مدار سنوات مع سابيلا تجعلني على ثقة من أنه يملك عقلية منفتحة، لقد تحدثت مع آلاف المرات في كثير من الأمور المتعلقة بالتكتيك والفكر الكروي، وفي كل مرة كان الحوار إيجابياً، ما أصابني بالدهشة هو طريقة تعامل الإعلام مع تصريحات ميسي وماسكيرانو وغيرهما من اللاعبين، لقد تم تأويل الموقف بصورة قد تضر باستقرار المنتخب، يجب أن نعمل جميعاً على دعم سابيلا واللاعبين، ومنحهم الفرصة للتركيز في المهمة الصعبة التي يخوضونها في المونديال»

وتابع فيرون: «ما قاله ميسي تمت مناقشته بطريقة تحليلية، وليس من زاوية أنه يتحدث بطريقة خاطئة أو صحيحة، وهو لم يتعمد القول إن الفكر الكروي لسابيلا ليس جيداً، وفي نهاية المطاف يصبح القرار للمدرب، ولكنني لا أجد مشكلة في تصريح ميسي بأنه يفضل الفكر الهجومي، دعونا ندفع المنتخب إلى الأمام ونتخلص من هذه الأجواء السلبية».

ولكن هل سبقك لك توجيه أي ملاحظات للمدرب سابيلا، حينما كنت تدرب على يديه في صفوف ستوديانتس؟ أجاب فيرون قائلاً: «لم أشعر يوماً بأنني أريد الحصول على دور اللاعب القوي، ولكنني تناقشت كثيراً مع سابيلا في أمور فنية، وكانت العلاقة يغلفها الود والاحترام المتبادل، لا توجد مشكلة في التعبير عن رؤيتي وما أشعر به حيال بعض الأشياء التي تحدث في الملعب، كما أن سابيلا قال بالحرف الواحد إنه ربما يكون قد ارتكب خطأ ما في الخطة التي خاض بها الشوط الأول أمام البوسنة، وهذا يكفي لغلق أبواب الجدل».

شخصية ميسي

نجح فيرون في الرد على السؤال الأكثر صعوبة وإثارة للجدل في بلاد «التانجو»، حول قدرة ميسي على القيام بدور القائد داخل وخارج الملعب، في إشارة إلى انتقادات البعض لاختيار نجم «البارسا» قائداً للمنتخب على اعتبار أنه لا يملك قوة الشخصية التي كان يتمتع بها مارادونا مثلاً، وعن ذلك قال فيرون: «أعتقد أن ميسي يقوم بدور القائد بصورة جيدة، والأمر يتعلق بكرة القدم، وتحديداً داخل الملعب، فهو لن يجد مشكلة في التواصل مع اللاعبين كقائد للمنتخب من هذه الزاوية، وليس المطلوب من ميسي أو غيره من اللاعبين الذين يقومون بمهمة القيادة أن يصرخ في وجه اللاعبين، والأهم من ذلك أن الحديث المستمر والتفاهم بين الجميع له ثمار رائعة، حيث تتجلى رؤية 23 لاعباً، وهي في النهاية أفضل كثيراً من رؤية لاعب بمفرده». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا