• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

أكد أن كرة القدم عامرة بالمفاجآت

جيان: مباراة «العمر» أمام الألمان تقودنا إلى بر الأمان

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 21 يونيو 2014

أكد أسامواه جيان هداف نادي العين وقائد منتخب غانا قبل ساعات من المواجهة المرتقبة لمنتخب بلاده أمام نظيره الألماني الليلة، أن كرة القدم تظل عامرة بالمفاجآت، وقد تشهد مباراة الليلة واحدة منها، وأشار جيان إلى أن منتخب بلاده في حال ظهر في أفضل حالاته، يمكنه أن يحقق الفوز على الألمان، مما يؤكد أن هداف «دورينا» لا يعول على المفاجأة فحسب، بل يترقب أداءً مثالياً من «النجوم السوداء»، من أجل تحقيق نتيجة إيجابية. وفي تصريحات نقلها الموقع الرسمي لاتحاد الكرة الغاني، قال جيان: «نتوجه بكامل تركيزنا صوب مباراتنا أمام ألمانيا، لا نريد الانشغال كثيراً بسيناريو مباراتنا أمام أميركا، في نهاية الأمر نحن نتمتع بالعقلية الاحترافية، ومن ثم يمكننا مواجهة الضغوط، نعلم جيداً أن تحقيق نتيجة إيجابية أمام منتخب ألمانيا القوي، سوف يكون طوق النجاة لنا».

وتابع جيان: «لقد جلسنا معاً، وتناقشنا في كافة الأخطاء التي ارتكبناها أمام المنتخب الأميركي، نعلم أننا الطرف الأكثر إهداراً للفرص، والأكثر استحواذاً على المباراة الأولى، ولكننا في النهاية لم نحقق النتيجة التي كنا نخطط لها، من المهم جداً أن نقدم مباراة العمر أمام ألمانيا، والأهم ألا نخوض المباراة بأعصاب متوترة، أو جرعة ذائدة من الشعور بالضغط، نحتاج إلى خوض المواجهة بطريقة الكتلة الواحدة، وأن نؤدي كرة القدم التي نعرفها». وأقر جيان بأن المنتخب الألماني يظل أبرز المرشحين لصدارة المجموعة والمنافسة بقوة على اللقب، وهو الأمر الذي يرفع من درجة صعوبة المباراة، مضيفاً: «لا أعلم كيف يمكن أن يسير سيناريو المباراة، وليس لدي توقع بعينه لما يمكن أن يحدث في الملعب، ولكن ما أعلمه جيداً أن باب المفاجآت في كرة القدم لم يغلق بعد».

يقف النجم الغاني على بعد هدف واحد من رقم النجم الكاميروني روجيه ميلا، الذي يعتلي عرش الهداف التاريخي لنجوم القارة السمراء في المونديال، ويتطلع جيان إلى هز شباك الألمان الليلة، لرفع غلته إلى خماسية مونديالية، حيث يملك ميلا في رصيده 5 أهداف سجلها في 9 مباريات بكأس العالم، بينما تمكن جيان من إحراز 4 أهداف في مشاركتين بكأس العالم عامي 2006 و 2010، ويحتاج جيان إلى هدف لمعادلة رقم ميلا، وفي حال سجل أكثر من هدف في مباراتي غانا أمام ألمانيا والبرتغال فسوف يتوج هدافاً تاريخياً لنجوم القارة السمراء في الاستحقاق الكروي العالمي الأهم. وفي تصريحات سابقة نقلها موقع «غانا سوكر نت» أعرب جيان عن عدم انشغاله بالمجد الشخصي والأرقام القياسية التهديفية، فالأهم بالنسبة له يظل نتائج منتخب غانا والإنجاز الجماعي الذي يتقدم من حيث الأهمية على المجد الشخصي لأي لاعب، وتابع نجم وهداف غانا :«دائماً أقول إنني غير مشغول بما يسجله أسامواه جيان كفرد، ما أعنيه أن مصلحة المنتخب الغاني تظل الأهم، دائماً أقدم أفضل ما لدي من أجل مصلحة منتخب بلادي والفريق الذي ألعب له، وإذا لم يقدر لي تسجيل المزيد من الأهداف في كأس العالم، وتمكن زميل لي من التسجيل وحمل المنتخب إلى الأدوار المتقدمة في البطولة فسوف أكون في قمة سعادتي، نحن ذاهبون إلى البرازيل كفريق جماعي، كمنتخب يمثل غانا، وحينما نبدأ في التفكير في مصلحتنا الشخصية وأرقامنا التهديفية، فلن نتمكن من تحقيق أحلام وطموحات جماهير غانا».

يذكر أن اسم جيان يرتبط بقوة بكأس العالم، فهو صاحب أول هدف لغانا في تاريخ مشاركاتها المونديالية، وأحرز هذا الهدف في مرمى المنتخب التشيكي في 17 يونيو 2006، كما أنه صاحب أسرع هدف في مونديال 2006، والذي سجله بعد مرور 68 ثانية في المنتخب التشيكي.

وعلى مستوى المنتخب الغاني يحتاج جيان إلى هدفين لكي يصبح الهداف التاريخي لمنتخب بلاده، فقد سجل 39 هدفاً في 77 مباراة دولية، وبالنظر إلى السجل التهديفي للنجم الغاني على مستوى الأندية التي لعب لها، فقد أحرز 161 هدفاً في 289 مباراة، ويظل رقمه التهديفي مع العين هو الأبرز بتسجيله أكثر من 100 هدف في 3 مواسم». (ريو دي جانيرو - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا