• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

«مبدعة» يضع منى الحمادي على طريق النجاح

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 04 نوفمبر 2016

لكبيرة التونسي (أبوظبي)

بدأت منى الحمادي مبكراً تصميم الأزياء التراثية، لكن أعمالها ظلت تروج بين الأهل والأصدقاء فقط، حتى انخرطت في برنامج «مبدعة»، وحصلت على رخصته فخرجت تصاميمها إلى المشاركة في المعارض المتخصصة.

وشغفت الحمادي بالثوب الإماراتي منذ طفولتها، وكانت دائمة التفكير في تصميم أزياء عصرية بروح تراثية لارتدائها ليلة حناء العروس الإماراتية، فطورت فكرتها لتلبي فساتينها جميع الأذواق، بعد أن دمجت بين الماضي والحاضر، وأدخلت تفاصيل استوحتها من مختلف الثقافات التي تتعايش على أرض الإمارات، فاستعملت القماش الهندي والحزام المغربي، والثوب الإماراتي وغيرها من التفاصيل التي جعلت قطعها متفردة تحمل بصمة محلية وروحاً عالمية.

وطورت الحمادي نفسها، وحولت هوايتها إلى مشروع صغير، بعد أن حصلت على رخصة «مبدعة»، الذي عمق معارفها بشكل علمي، وفتح لها باب المشاركة في عديد من المعارض، كان آخرها المعرض التسويقي لمجلس سيدات ورائدات الأعمال في أبوظبي، الذي يأتي ضمن حملة توعوية، وفي الوقت نفسه يروج لمنتجات المنخرطات فيه، إلى جانب إماراتيات برهن على قدراتهن في طرح أفكار جديدة تبلورت على شكل منتجات تساير خطوط الموضة العالمية.

وأوضحت الحمادي، التي نشأت في بيت يهوى التصميم، أن المشاركة في المعارض تزيدها ثقة بنفسها وتقربها من الجمهور الذي يناقشها في بعض أعمالها، ما يسهم في إكسابها معارف جديدة، مؤكدة أن وجودها في المعارض يحفزها على إعطاء المزيد من الاهتمام والجهد لكل قطعة، سعياً للكمال ولإرضاء جميع الأذواق.

وقبل أن تلتحق ببرنامج «مبدعة» وتبدأ بالمشاركة في المعارض، كانت الحمادي تهوى تصميم الأزياء التراثية لحفلات الأعراس وليلة الحناء، حيث قالت إنها كانت تتكفل بالتصميم لبنات العائلة من خلال مشغلها الصغير في البيت، ليس بنية البيع، ولكن في محاولة منها لجعل العروس مميزة، وتطور الموضوع، بحيث أصبح يطلب منها تصميم أزياء للعرس وغيرها من المناسبات، فكونت خبرة واسعة في اختيار الأقمشة، والأكسسوارات، كما أن شغفها بالتراث دفعها إلى البحث عن أدوات تراثية تتقاسمها الكثير من الجنسيات والثقافات المقيمة على أرض الإمارات.

إلى ذلك، قالت الحمادي: «كنت أعمل من البيت، واليوم وبتشجيع الأهل وبعد الحصول على رخصة مبدعة أقبلت على المعارض، فقفزت إلى الأمام، وتطورت أفكاري».

وعن مدى استفادتها من «مبدعة»، قالت إنها دخلت دورات تدريبية مكثفة في جميع المجالات الإدارية والتسويقية التي يقدمها مجلس سيدات أعمال أبوظبي، وحظيت بجميع أنواع الدعم والتوجيه والتشجيع، كما نعمت بفرص الانتشار والترويج للمنتجات، مضيفة أن المجلس يسمح للمنخرطات في البرنامج بالمشاركة في المعارض مجاناً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا