• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

الخوف والشيب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 04 نوفمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

انتشر الحديث عن ظاهرة تحول لون الشعر إلى الأبيض بسبب الخوف، أو الصدمة والحزن في الأدب والشعر، وحتى في عدد من المجلات الطبية، ولكن ظلت التساؤلات حول حقيقة هذه الظاهرة.

وقال طبيب الأمراض الجلدية الدكتور ديفيد أورينتريس، المدير المشارك في مجموعة أورينتريس الطبية في نيويورك، والأستاذ المساعد في قسم الأمراض الجلدية في كلية طب ماونت سيناي، إن أمراض المناعة الذاتية، مثل داء الثعلبة قد تهاجم بصيلات الشعر، ما يتسبب في تحول لون الشعر الداكن إلى الرمادي أو الأبيض، ثم تساقطه في نهاية الأمر.وأضاف أنه إذا كان الشعر خليطاً من الرمادي والأسود، فإن الشعر الداكن سيسقط أولاً، ويبدو وكأن الشخص شاب شعره بين ليلة وضحاها. وأوضح وفق خبر أورده موقع «today»، أن مشاعر الخوف أو الإجهاد عادة ما تكون نقطة انطلاق لبعض اضطرابات المناعة الذاتية، ما يفسر بدء عملية تحول لون الشعر إلى الأبيض بعد التعرض لتجربة صدمة أو توتر أو خوف قوية.

وأضاف أن تغير لون الشعر يعود أيضاً إلى صبغ الشعر، حيث تسحب الصبغات لون الشعر الداكن أثناء نزولها من الشعر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا