• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

إصرار جزائري على تحقيق الفوز في موقعة صعبة أمام كوريا الجنوبية

حليش: نتسلح بـ «المهارة» في مواجهة «السرعة واللياقة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 21 يونيو 2014

أكد رفيق حليش نجم المنتخب الجزائري لكرة القدم أن فريقه يدرك تماما مدى صعوبة المواجهة مع المنتخب الكوري الجنوبي في مباراة الفريقين المقررة يوم غد، في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثامنة بالدور الأول لبطولة كأس العالم 2014 بالبرازيل. وقال حليش، على هامش تدريبات الفريق أمس الأول بمدينة سوروكابا البرازيلية، إن الفريق يدرك صعوبة موقفه بعد الهزيمة أمام بلجيكا في المباراة الأولى وأنه لم يعد هناك أي مجال للتعويض بدون الفوز على المنتخب الكوري الجنوبي يوم غد.

واستهل المنتخب الجزائري مشاركته الرابعة في بطولات كأس العالم بالهزيمة 1-2 أمام نظيره البلجيكي يوم الثلاثاء الماضي، ولكنه يستطيع إنعاش آماله في التأهل للدور الثاني إذا حقق الفوز على نظيره الكوري يوم غد. وقال حليش إن لاعبي الفريق استعادوا اتزانهم بعد الهزيمة أمام المنتخب البلجيكي ووعوا الأخطاء التي وقعوا فيها ويرغبون في تداركها خلال المباراة المقبلة. وأضاف أن الفريق استعد جيدا لهذه المواجهة الصعبة التي ستشهد صراعا من نوع خاص بين اللياقة البدنية للفريق الكوري الجنوبي الذي يتميز لاعبوه بالسرعة الفائقة وبين المهارات والقوة التي يتمتع بها لاعبو المنتخب الجزائري.

وتعاهد لاعبو المنتخب الجزائري على بذل قصارى جهدهم من أجل تحقيق الفوز في المواجهة مع المنتخب الكوري الجنوبي في مباراة الفريقين غداً، وقال جمال مصباح لاعب الفريق، على هامش تدريبات بمدينة سوروكابا البرازيلية، إن اللاعبين أفاقوا سريعا من آثار الهزيمة أمام المنتخب البلجيكي ويرغبون في رد الاعتبار من خلال المباراة المقبلة أمام المنتخب الكوري الجنوبي، مؤكدا أنه جاهز تماما للمشاركة في المباراة.

واستهل المنتخب الجزائري مشاركته الرابعة في كأس العالم بالهزيمة 1-2 أمام نظيره البلجيكي، ولكنه يستطيع إنعاش أمله في التأهل للدور الثاني إذا حقق الفوز على نظيره الكوري، وأكد مصباح أن المباراة أمام بلجيكا كانت الأولى للفريق في البطولة الحالية وخسرها الفريق بعد تقديم عرض جيد في الشوط الأول قبل أن يلعب فارق الخبرة دوره في الشوط الثاني، ولكن اللاعبين تعاهدوا على تقديم قصارى جهدهم في المباراة الثانية لتكون بوابة العبور للدور الثاني.

واتفق عبد المؤمن جابو لاعب الفريق مع زميله مصباح، مؤكدا أن الفريق الكوري الجنوبي من المنتخبات التي تتميز باللياقة العالية والسرعة الكبيرة وهو أمر يدركه لاعبو الجزائر تماما ولهذا ستكون المواجهة معه مختلفة عن المباراة أمام بلجيكا وتحتاج إلى أداء معين للتغلب على اللياقة العالية للمنافس. كما أكد زميله كارل مجاني أن المنتخب الجزائري شاهد نظيره الكوري ودرس طريقة الأداء جيداً، ولم يعد أمام الخضر سوى تحقيق الفوز في المباراة المقبلة لأنها ستكون بمثابة حياة أو موت.

جاءت تصريحات اللاعبين خلال مقابلة أتاحها الجهاز الفني للمنتخب الجزائري بين وسائل الإعلام وخمسة من لاعبي الفريق قبل بدء المران أمس الأول، فيما كان مران أمس مغلقا أمام الإعلام والجماهير رغبة في التركيز وتطبيق خطة اللعب التي سيخوض بها الفريق لقاء كوريا الجنوبية يوم غد.

وكانت الخلافات قد تزايدت داخل معسكر المنتخب الجزائري قبل يومين من المواجهة الحاسمة ضد كوريا الجنوبية، بشأن طريقة المدير الفني الدفاعية، وأجمعت الصحف الجزائرية، أن خليلودزيتش، يتجه للاستسلام والرضوخ لمطالب التغيير تحسبا للمواجهة ضد كوريا الجنوبية، حيث ألمحت إلى إمكانية الدفع بعيسى ماندي مدافع نادي رامس الفرنسي على الجهة اليمنى بدلاً من مهدي مصطفى الذي سيحول إلى وسط الميدان كلاعب ارتكاز أول. فيما يرجح أن يترك رفيق حليش مكانه في وسط الدفاع أما لسعيد بلكلام أو الياسين بن طيبة كادامورو. كما أن هناك رغبة شديدة في اختيار عبد المؤمن جابو وياسين براهيمي ونبيل جيلاس كأساسيين من البداية. (سوروكابا - د ب أ)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا