• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

بلغت ثمن النهائي للمرة الثانية في تاريخها

إعصار كوستاريكا يضرب الطليان ويطرد «الأسود الثلاثة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 21 يونيو 2014

بلغت كوستاريكا الدور ثمن النهائي بفوزها على إيطاليا 1-صفر أمس على ملعب «برنامبوكو» في ريسيفي في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الرابعة ضمن نهائيات كأس العالم لكرة القدم في البرازيل. وسجل براين رويس هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 44. وكانت الأوروجواي تغلبت على إنجلترا 2-1 أمس الأول في افتتاح الجولة.

وهو الفوز الثاني على التوالي لكوستاريكا بعد الأول على الأوروجواي 3-1 في الجولة الأولى فرفعت رصيدها إلى 6 نقاط بفارق 3 نقاط أمام إيطاليا والأوروجواي اللذين يلتقيان في قمة ساخنة في الجولة الثالثة على البطاقة الثانية المؤهلة إلى الدور الثاني. ويكفي التعادل إيطاليا في مباراتها الأخيرة لمرافقة كوستاريكا إلى الدور التالي.

في المقابل، خرجت انجلترا نهائيا من سباق التأهل إلى الدور الثاني حيث تحتل المركز الأخير من دون رصيد، وستكون مباراتها الأخيرة أمام كوستاريكا هامشية ولإنقاذ ماء الوجه فقط لعدم تلقي الخسارة الثالثة على التوالي. وباتت كوستاريكا رابع منتخب يضمن تأهله إلى الدور ثمن النهائي بعد هولندا وتشيلي (المجموعة الثانية) وكولومبيا (الثالثة).

وواصلت كوستاريكا مفاجآتها وكررت إنجازها عام 1990 في إيطاليا ببلوغها الدور ثمن النهائي للمرة الأولى في تاريخها بقيادة مدربها السابق الصربي الفذ بورا ميلوتينوفيتش بعد أن حلت ثانية في المجموعة الثالثة خلف البرازيل وأمام اسكتلندا والسويد، قبل أن تودع بخسارة مذلة أمام تشيكوسلوفاكيا 1-4.

في المقابل، فشل المنتخب الإيطالي، بطل العالم أربع مرات، في تأكيد بدايته القوية في المونديال البرازيلي بعد فوزه في مباراته الأولى على انجلترا 2-1، وسقط بشكل مفاجئ أمام منتخب دونه سمعة. وبعدما كانت كوستاريكا فأل خير على إيطاليا عندما خسرت امامها صفر-1 وديا عام 1994 قبل ستة ايام على انطلاق المونديال ثم استهل بعدها مشواره الناجح في تلك النسخة التي اقيمت في الولايات المتحدة قبل أن يسقط في النهائي بركلات الترجيح أمام البرازيل، فان ممثل الكونكاكاف قد يكون كابوسا في المونديال الحالي للطليان لأن خسارتهم أمام الأوروجواي تعني خروجهم من الدور الأول.

وستشهد المجموعة الرابعة التي تعتبر «مجموعة الموت» لضمها 3 أبطال عالم سابقين، خروج اثنين منهما بعدما ودعت انجلترا بطلة 1966. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا