• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

لقاء ذكريات «المونديال الأسمر»

ألمانيا وغانا.. «المحرقة»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 21 يونيو 2014

يسعى المنتخب الالماني إلى تأكيد بدايته النارية، وتجديد تفوقه على نظيره الغاني، عندما يتواجه معه اليوم على ملعب «ستاديو كاستيلو» في فورتاليزا، ضمن الجولة الثانية من منافسات المجموعة السابعة لمونديال البرازيل 2014.

وكان «ناسيونال مانشافت» احتفل الاثنين الماضي بمئويته في نهائيات كأس العالم بأفضل طريقة ممكنة، من خلال التفوق على كريستيانو رونالدو ورفاقه في المنتخب البرتغالي بإذلالهم 4-صفر في الجولة الأولى، وتدين ألمانيا بفوزها الكبير إلى هداف النسخة الماضية توماس مولر (5 أهداف) الذي سجل ثلاثية. وبدأت ألمانيا حلم استعادة كأس العالم الغائبة عن خزائنها منذ 24 سنة، والتخلص من عقدة السقوط في الأمتار الأخيرة (وصلت الى نهائي 2002 وحلت ثالثة في نسختي 2006 و2010 في العرس الكروي العالمي، إضافة إلى وصولها لنهائي كأس أوروبا 2008 ونصف نهائي كأس أوروبا 2012)، بطريقة مثالية بخروجها فائزة من مباراتها المائة في نهائيات العرس الكروي العالمي (حققت فوزها الـ61 مقابل 19 تعادلاً و20 هزيمة).

وستكون المواجهة بين الألمان وغانا إعادة لتلك التي جمعتهما في الدور ذاتها عام 2010 وخرج حينها «ناسيونال مانشافت» فائزاً بهدف لمسعود أوزيل الذي قدم أداءً مميزاً أمام البرتغال، لكن المدرب يواكيم لوف أخرجه في الدقيقة 62 لمصلحة اندري شورله.

ومن المتوقع أن تخرج ألمانيا فائزة من هذه المواجهة التي ستضع الشقيقين جيروم (ألمانيا) وكيفن برينس بواتنج (غانا) في مواجهة بعضهما، كما كانت الحال في جنوب أفريقيا 2010، استناداً إلى الأداء المميز الذي قدمته أمام البرتغال بفضل مولر الذي أصبح مرشحاً للمنافسة مع زميله ميروسلاف كلوزه (14 هدفاً) الذي لم يشارك في لقاء الجولة الأولى، على الرقم القياسي لأكبر عدد أهداف في النهائيات والمسجل باسم البرازيلي رونالدو (15)، وذلك بعدما رفع رصيده إلى 8 أهداف.

لكن مولر رفض المبالغة في الاحتفال بثلاثيته أمام البرتغال لأن لقاء الجولة الأولى «لم يكن سوى الأول لنا، ونحن هنا لكي نصبح أبطالاً».

وشدد مولر على ضرورة عدم الانجراف، ليست سوى المباراة الأولى، نحن هنا من أجل أن نصبح أبطال العالم، وليس من أجل الأرقام القياسية، بالنسبة للأرقام الشخصية، سنرى إذا ستحقق أم لا؟، أنا مسترخ من حيث هذه المسألة، كما حالي دائماً». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا