• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م
  07:00    أ ف ب عن مصدر أمني: مقتل 20 جنديا يمنيا بتفجير انتحاري داخل معسكر في عدن    

عاد إلى القاهرة في ختام زيارة لألمانيا والمجر

السيسي: القوة العربية المشتركة ليست موجهة إلى أحد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 07 يونيو 2015

القاهرة (وكالات)

عاد إلى القاهرة أمس الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي قادما على رأس وفد من المجر بعد جولة أوروبية شملت زيارة ألمانيا، بحث خلالها دعم علاقات التعاون مع البلدين. والتقى السيسي، خلال جولته، كبار المسؤولين ورجال الأعمال والمستثمرين في البلدين، كما شهد التوقيع على عدد من اتفاقيات التعاون في مختلف المجالات، كما استعرض آخر تطورات الوضع في منطقة الشرق الأوسط، وجهود مصر لمكافحة الإرهاب.

وأجرى التليفزيون الرسمي المجري، أمس، حوارا مع الرئيس المصري، تناول مجموعة من القضايا المتعلقة بمستقبل العلاقات بين البلدين، والأوضاع الداخلية في مصر، والتطورات الجارية في منطقة الشرق الأوسط وأكد السيسي خلال الحوار أن القوة العربية المشتركة التي لقيت مساندة من الجامعة العربية، ليست موجهة ضد أحد ولكن يتمثل هدفها في تأمين مصالح الدول العربية.

وصرح السفير علاء يوسف المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن الرئيس السيسي استهل الحوار بالإعراب عن التقدير للمجر حكومة وشعبا، وتحدث عن النتائج التي خرج بها من زيارته، والانطباعات الإيجابية التي لمسها من المسؤولين الذين التقاهم، وما لمسه من مساندة لمصر في مختلف المجالات، خاصة في ظل خصوصية العلاقات بين البلدين.

وتناول الحوار أهمية الدور المصري في تحقيق الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وحوض المتوسط، وانعكاسات ذلك على الأمن والاستقرار الأوروبي، فضلا عن الدور الذي يمكن أن تقوم به المجر داخل الاتحاد الأوروبي في دفع العلاقات مع مصر، وزيادة الاستثمارات والسياحة الأوربية في مصر، خاصة في ظل ما ستمثله قناة السويس الجديدة من أهمية في انطلاق دول الاتحاد الأوروبي إلى الأسواق العربية والإفريقية المجاورة. وتطرق الحوار إلى الإجراءات التي نفذتها الحكومة المصرية لتحسين بيئة الاستثمار ومكافحة الفساد وهو ما تولي له مصر أهمية كبيرة، كما تطرق إلى إقامة توأمة بين مصر والمجر في مجال السياحة بحيث يمكن تبادل الأفواج السياحية، إلى جانب العمل على زيادة عدد السياح المجريي.

وردا على سؤال من المحاور حول خطط الرئيس السيسي في مجال الإصلاح السياسي في المرحلة المقبلة، أكد عزم مصر إكمال خارطة المستقبل وإجراء الانتخابات النيابية، والعمل على تحقيق العدالة الاجتماعية، وتلبية احتياجات الشعب المصري وتحسين أحواله المعيشية. كما تناول الحوار الأزمات التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط، وأهمية أن تعمل مصر مع شركائها الأوروبيين والخليجيين لمواجهة الإرهاب، وتطرق إلى القوة العربية المشتركة التي لقيت مساندة من الجامعة العربية، فأكد الرئيس أنها ليست موجهة ضد أحد ولكن يتمثل هدفها في تأمين مصالح الدول العربية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا