• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

ترسـانة نفسية للدفـاع عن الصحـة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 04 نوفمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

لا يحتاج الإنسان إلى التدريب البدني فقط وإنما أيضا إلى الرياضة الروحية والاسترخاء كمفهوم أوسع لتطوير حالته الجسمية والنفسية في آن واحد وتحقيق العافية الشاملة.

وتقدم ستيفاني لودويغ، مديرة قسم الصحة النفسية، بمراكز «كانيون رانش» الأميركية، نصائح مهمة تساعدفي الحفاظ على حياة صحية سعيدة ومتوازنة.

وتقول لودويغ، الحائزة شهادة دكتوراه حول دور الروحانيات في التأمل والصحة العامة، إن «الانشغال بهموم الحياة يؤدي إلى مشاكل صحية، ولكن من خلال اعتماد مفهوم اليقظة الذهنية، نتعلم كيف نأخذ استراحة من الحياة ونتنفّس ونوظّف كل حواسنا لإدراك أهمية الحاضر بانفتاح وفضول. وبالتالي، نمتلك حرية اختيار المسائل التي يجب أن تسترعي اهتمامنا وانتباهنا».

وتتابع «على المرء أن يحاول العثور مجدداً على السلام والسعادة من خلال تمضية وقت أكبر في الطبيعة الخلابة، والاستمتاع بالمناظر الطبيعية، أو ممارسة رياضة خفيفة. وعليك أن تتنفس جيداً وبعمق، وتتعلّم الشهيق والزفير من الأنف، وتحرص على استنشاق الهواء حتى أسفل المعدة مع كل نفس تأخذينه. وباعتماد طريقة التنفس تسهم في تنشيط الجهاز العصبي، وهو باختصار جهاز الراحة والاسترخاء».

وتضيف «على الشخص أن يخصّص الوقت في بداية يومه ونهايته ليسمي 3 أشياء تشعره بالامتنان. فالامتنان يولّد شعورا بالاكتفاء والسعادة، وهذا هو الشعور الذي نسعى جميعنا إلى تحقيقه، وعليه أن يبادر إلى عمل الخير أو تقديم لفتة كريمة إلى الغير كل يوم. فهذا العمل يعزز إحساس الارتباط برفاهية الآخرين، وبالتالي يسهم في تحقيق رفاهيتك أنت ورفاهية الكون بأسره».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا